رياضة

في بيانين رسميين.. كيبا يبدي الندم وساري يشعر بالأسف

أصدر كيبا أريزابالاجا حارس تشيلسي، ومدربه ماوريسيو ساري، بيانين، لتوضيح واقعة رفض اللاعب الإسباني استبداله، خلال الهزيمة بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي، في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية، الأحد.

وقال كيبا في بيانه “فكرت بشكل أكبر فيما حدث، رغم أنه حدث سوء فهم في الأمر فإني ارتكبت خطأ كبيرا في طريقة التعامل مع الموقف”.

وأضاف “أريد أن أستغل الفرصة وأتقدم بالاعتذار بشكل كامل وشخصي إلى المدرب وويلي كاباييرو وزملائي والنادي، لقد فعلت ذلك الأمر وأريد التقدم بنفس الاعتذار إلى المشجعين”.

وأردف “سأتعلم من هذه الواقعة وسأتقبل أي عقوبة أو قرار انضباطي يراه النادي مناسبا”.

وكان ساري قال بعد اللقاء إنه سيناقش الأمر مع أريزابالاجا، الذي أصبح أغلى حارس في العالم عندما انتقل إلى تشيلسي مقابل 80 مليون يورو (90.87 مليون دولار) العام الماضي.

وبدا أن أريزابالاجا يعاني من إصابة، بعدما منع سيرجيو أجويرو من التسجيل في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي، وطلب منه المدرب ماوريسيو ساري الخروج قبل أن يخسر تشيلسي 4-3 في ركلات الترجيح.

لكن بعدما توقف اللعب، وطلب الحكم الرابع من أريزابالاجا الخروج ومشاركة الحارس البديل ويلي كاباييرو، أصر الحارس الإسباني على أنه جاهز للعب ورفض الخروج وسط غضب واضح من ساري.

وأكد ساري في بيان “تحدثت أنا وكيبا عن الواقعة، كان النقاش جيدا، لقد حدث سوء فهم لكنه أدرك أنه ارتكب خطأ كبيرا في طريقة تصرفه”.

وتابع “لقد تقدم لي بالاعتذار ولزملائه وللنادي، الأمر يتوقف على رغبة النادي في فرض عقوبة انضباطية وفقا للوائح النادي لكن بالنسبة لي فتم إغلاق هذه القضية”.

وأضاف المدرب الإيطالي “أداء الفريق بصفة عامة كان إيجابيا جدا، ومن المؤسف أن هذه الواقعة طغت على جهودنا في المباراة النهائية المتكافئة للكأس”.

وأردف “تركيز الجميع سينصب على المباراة المقبلة، ويجب أن ننسى جميعا ما حدث”.

وسيلعب تشيلسي مع جاره اللندني توتنهام هوتسبير، في الدوري الإنجليزي الممتاز، غدا الأربعاء، في ملعب ستامفورد بريدج.

Copy link