رياضة

إيفرتون يفسد على ليفربول فرصة استعادة الصدارة

قدم إيفرتون هدية ثمينة لحامل اللقب مانشستر سيتي، بتعادله مع جاره وضيفه ليفربول 0-0 مساء الأحد على ملعب “جوديسون بارك”، ضمن مباريات الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبهذه النتيجة، يفرط ليفربول بفرصة استعادة الصدارة من مانشستر سيتي، بعدما ارتفع رصيده إلى 70 نقطة مقابل 71 لحامل اللقب، فيما رفع إيفرتون رصيده إلى 37 نقطة في المركز العاشر.

وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب تعديلا وحيدا على تشكيلته الأساسية التي تغلبت على واتفورد 5-0 الأربعاء الماضي، فشارك القائد جوردان هندرسون مكان المخضرم جيمس ميلنر، في وقت احتفظ فيه المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي بمكانه في التشكيلة على حساب البرازيلي روبرتو فرمينو الذي تواجد على مقاعد البدلاء بعد تعافيه من الإصابة.

أما مدرب إيفرتون ماركو سيلفا، فأجرى تعديلين على تشكيلته الأساسية التي هزمت كارديف سيتي بثلاثية نظيفة، فعاد المدافع الفرنسي كيرت زوما لانتهاء إيقافه وشارك مكان المخضرم فيل جاجيلكا، فيما فضل المدرب إشراك البرازيلي برناردو على حساب مواطنه ريتشارليسون.

وجاءت أول فرصة حقيقية في المباراة بالدقيقة العاشرة لصالح صاحب الأرض، عندما انطلق دومينيك كالفرت-لوين بالكرة قبل أن يمرر إلى الأيسلندي جيلفي سيجوردسون الذي حاول إيجاد الجناح الإنجليزي ثيو والكوت بكرة عرضية منخفضة، لكن مدافع ليفربول فيرجيل فان دايك أبعد الكرة إلى ركنية، ورد ليفربول في الدقيقة 14 بمحاولة من النجم المصري محمد صلاح علت المرمى.

وكاد مدافع إيفرتون مايكل كين يتسبب بإرباك الحارس جوردان بيكفورد بكرة رأسية غير مركزة لكن الأخير تدارك الموقف في الدقيقة 20 قبل أن يصل إليها لاعب ليفربول ساديو ماني، وأنقذ بيكفورد أخطر فرصة للفريق الضيف في الشوط الأول، عندما انفرد صلاح بالحارس الذي تصدى باقتدار لمحاولته بالدقيقة 28، لتمر الدقائق التالية مع سيطرة من إيفرتون دون أن يتمكن من تسديد كرة واحدة طوال الشوط.

وأخيرا تمكن إيفرتون من تهديد مرمى خصمه عبر رأسية من كالفرت-لوين تألق حارس ليفربول أليسون بيكر في إبعادها بالدقيقة 52، وبعدها بأربع دقائق لم تشكل تسديدة أوريجي أي خطورة حقيقية على مرمى ليفربول، وقام هندرسون بمجهود فردي لافت ليمرر الكرة إلى صلاح الذي بدا في وضع مناسب للتسجيل لكن لمسته الاولى أفسدت عليه الأمر أمام كين وبيكفورد في الدقيقة 57.

وأجرى إيفرتون تبديله الاول بإشراك ريتشارليسون مكان والكوت، ورد عليه ليفربول بسحب أوريجي وإشراك فيرمينو، ووصلت كرة عرضية طويلة على رأس ماني الذي قابلها برأسه أمام المرمى لكنها لم تلق متابعا في الدقيقة 65، وبعدها بدقيقتين التقط أليسون رأسية ضعيفة من ريتشارليسون.      

وسدد ميلنر من خارج منطقة الجزاء لكن محاولته ارتدت من الدفاع إلى ركنية ام تثمر، وتدخل ظهير إيفرتون لوكاس ديني لمنح فان دايك من التسجيل بالدقيقة 69، وأمسك بيكفورد بالكرة قبل أن تصل إلى صلاح اثر تمريرة من ميلنر، ليدخل بعدها المهاجم التركي جينك توسون مكان كالفرت-لوين، ثنم شارك البرتغالي أندري جوميز مكان مورجان شنايدرلين في تشكيلة إيفرتون.

وضغط إيفرتون في الدقائق الأخيرة، واحتسبت له ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء نفذها جوميز أمام المرمى ولم تلق متابعا، ودخل آدم لالانا مكان ماني في تشكيلة ليفربول دون أن يحدث جديدا، ليقتنع الفريقان بنقطة لكل منهما.

Copy link