برلمان

فهاد: تسابق حكومي للقضاء على آخر معاقل الحرية والديمقراطية بطريقة ممنهجة

قال النائب عبدالله فهاد خلال كلمته في بند الاسئلة قدمت سؤالا لوزير الدولة لشؤون مجلس الورزاء للاستفسار عن الاشياء التي تم وضعها على المواطنين الكويتيين الشرفاء الذين تزال اسماءهم من الوظائف الاشرافية بسبب القيود او التحفظات الامنية ، وكان الرد ان هذه المفاضلات أو اسقاط بعض الاسماء كان بناءا على قرارات اللجان ولكن للامانة وللتاريخ ومن هنا نستذكر الدور المحوري لبطل وفارس من فرسان مجلس الامة وهو الدكتور جمعان الحربش الذي رفع لواء رفع القيود الامنية عن شباب الحراك واليوم نجني ثمارها واصبحت القيود الامنية من الماضي بتعاون الحكومة.

وتابع ” ولكن اليوم نرى تسابق حكومي حتى يقضون على آخر معاقل الحرية والديمقراطية بطريقة ممنهجة خطيرة ونحن كنا نتفاخر بديمقراطيتنا ولكن نحن نعلم سياسيين وبرلمانيين ان الذي نتمتع به هو هامش الحرية فقط ، وفوجئنا بحكمة التمييز الاخير الذي شطب احد المرشحين واعتبر ان التجمهر أمراً مخلاً بالشرف والامانة ، والتجمهر مسموح به في الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الدولة وسمح بها الدستور.

وتابع ” اليوم من يفرح ان خصومه السياسيين يمارس معهم هذا الامر غدا سيدور الامر وسيبكي على أصدقائه وجماعته ، ومن يفرح بمثل هذه الممارسات الدنيا دول وتدور على أصحابها.

Copy link