عربي وعالمي

السعودية تحذر من آثار سلبية لقرار ترامب بشأن الجولان

استنكرت السعودية، الثلاثاء، اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضم إسرائيل لهضبة الجولان السورية المحتلة.

ويأتي الاستنكار السعودي بعدما وقع ترامب، الاثنين، وثيقة الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان ، خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو للبيت الأبيض في واشنطن العاصمة.

وكانت إسرائيل احتلت الجولان السورية في حرب عام 1967 وضمتها عام 1981، في خطوة أعلن مجلس الأمن الدولي أنها غير قانونية.

وأفاد بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن الرياض “أعربت عن رفضها التام، واستنكارها للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأميركية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة”.

وجاء في البيان “أكدت المملكة العربية السعودية على موقفها الثابت والمبدئي من هضبة الجولان وأنها أرض عربية سورية محتلة وفق القرارات الدولية ذات الصلة”.

وتابع البيان أن “محاولات فرض الأمر الواقع لا تغير في الحقائق شيئا، وإعلان الإدارة الأميركية مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، وللقرارات الدولية ذات الصلة بما في ذلك قرارات مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967، ورقم 497 لعام 1981”.

وأكدت السعودية في بيانها أن اعتراف ترامب بالجولان أرضا إسرائيلية “ستكون له آثار سلبية كبيرة على مسيرة السلام في الشرق الأوسط وأمن واستقرار المنطقة” .

ودعت الرياض كافة الأطراف إلى “احترام مقررات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة” .

 

Copy link