غير مصنف

المنبر الديمقراطي الكويتي: قرار ترامب اعلان ضم “الجولان” الى المحتل الصهيوني يؤكد نهج أمريكا الإمبريالي

أصدر المنبر الديمقراطي الكويتي بياناً صحفياً بشأن إعلان الرئيس الأمريكي ضم الجولان السوري المحتل إلى الكيان الصهيوني.

وجاء في البيان:

تابعنا في المنبر الديمقراطي الكويتي القرار الذي أعلنه الرئيس الأمريكي بضم هضبة الجولان السوري المحتل إلى الكيان الصهيوني، وإعلان سيادة الاحتلال الإرهابي عليها، في خطوة تؤكد فيها الولايات المتحدة الأمريكية تمسكها بنهجها الإمبريالي، واستمرارها بفرض سطوتها على المنطقة العربية، في ظل سكوت عربي مخيف، وحكومات لا تزال تعيش تحت تأثير الحلف الأمريكي.

إن هذا الإعلان يأتي مكملاً لسلسلة وعود أمريكية على مر السنين للاحتلال، آخرها اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وهي وعود لم تكن لتتحقق اليوم لولا تغلغل هذا الكيان الغاصب في الواقع العربي، وارتماء الحكومات بزيف مؤتمرات السلام وفتحها لأبواب علاقات ذات منحنى تطبيعي مع محتل مجرم، حيث ساهمت وساعدت بتسهيل إجراءات استيطانية ستؤول في نهاية المطاف إلى اكتمال أحجية صفقة القرن المشؤومة، ناهيكم عن المخالفة الدولية لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 497 الصادر بتاريخ 17 ديسمبر 1981 القاضي ببطلان قرار الاحتلال الصهيوني بفرض قوانينه ووولايته على الجولان المحتل، في مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.

ونحن في المنبر الديمقراطي الكويتي إذ نؤكد على رفضنا القاطع للإعلان الأمريكي وعدم شرعيته بتسليم سيادة الجولان المحتل للعصابات الصهيونية، واستنكارنا للسكوت العربي، فإننا ندعو كافة القوى العربية الرافضة للاعتراف بوجود هذا الكيان المسخ، للعمل الجاد والتعاون فيما بينها، لإجهاض كافة مخططات الاحتلال الإرهابي، والضغط على الحكومات العربية لتنأى بنفسها عن الخضوع للتحالفات، وندعو جميع الحكومات العربية التي تلمح للتطبيع مع العصابة الصهيونية إلى التراجع عن هذه المواقف، وتصحيح مسارها بالعودة لشعوبها وتمثيلها تمثيلاً حقيقياً يعكس رأيها الرافض للاعتراف بالكيان الصهيوني المحتل.

Copy link