تكنولوجيا

السعودية تحقق المركز ال13 عالميا والاول عربيا في المؤشر العالمي للامن السيبراني

حققت المملكة العربية السعودية اليوم الاربعاء المركز ال13 من بين 175 دولة في العالم والاولى عربيا في المؤشر العالمي للامن السيبراني (جي.سي.اي) الذي يصدره الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للامم المتحدة للعام 2018.

وقالت الهيئة الوطنية للامن السيبراني السعودية في بيان صحفي إن المملكة تقدمت 33 مرتبة عن تقييمها في الاصدار السابق للمؤشر العالمي لعام 2016 حيث كان ترتيب المملكة 46 عالميا.

واضافت الهيئة انها بادرت منذ تأسيسها بالعمل على الاصعدة والمستويات كافة لتعزيز حماية الفضاء السيبراني للمملكة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة حيث اطلقت العديد من المبادرات والمشاريع المهمة التي اسهمت في تعزيز الامن السيبراني.

واكدت انها تتطلع الى فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق من خلال مستوى نضج اعلى في الامن السيبراني في جميع الجهات الوطنية وبالتعاون مع الاطراف ذات العلاقة.

وذكرت انها بوصفها الجهة المختصة بالامن السيبراني في المملكة والمرجع المختص في شؤونه عملت مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات جهة التواصل مع الاتحاد الدولي للاتصالات على التواصل مع الاتحاد العالمي وزودتها بالمعلومات المطلوبة التي تعكس الواقع الحالي حيث قام الاتحاد بمراجعة وتدقيق جميع المعلومات على عدة مراحل وبشكل مستقل.

وكان الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للامم المتحدة قد قام باستحداث مؤشر عالمي للامن السيبراني (جي.سي.اي) يتم قياسه بشكل دوري كل عامين بناء على خمس ركائز رئيسية هي (القانونية والتعاونية والتقنية والتنظيمية وبناء القدرات) لتحديد مدى النضج في الدول الاعضاء في مجال الامن السيبراني وفقا لمعايير محددة.

ويهدف الاتحاد العالمي من وضع هذا المؤشر الى رفع مستوى الامن السيبراني وتعزيز تبادل الخبرات ومشاركة التجارب فيما بين دول العالم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق