اقتصاد

أرامكو السعودية تكشف عن تراجع حاد لإنتاج حقل “غوار” العملاق

ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن البيانات التي أعلنتها شركة النفط السعودية العملاقة “أرامكو” بمناسبة طرح سندات في الأسواق الدولية كشفت عن الحجم الفعلي لإنتاج حقل “غوار” أكبر حقول النفط المعروفة في العالم، بعد سنوات طويلة من السرية المفروضة على إنتاج هذا الحقل منذ تأميم قطاع النفط في السعودية قبل نحو 40 عاما.

وأشارت بلومبرج إلى أن الأرقام التي نشرتها “أرامكو” أمس الاثنين في نشرة الترويج للسندات أشارت إلى أن أقصى إنتاج لحقل “غوار” يبلغ حاليا حوالي 8ر3 مليون برميل يوميا، في حين كانت الأسواق تعتقد أنه يستطيع إنتاج 5 ملايين برميل يوميا.

ونقلت بلومبرج عن “فيرندرا شاوهان” رئيس إدارة مراقبة الأنشطة الإنتاجية في صناعة النفط العالمية في شركة “إنيرجي أسبيكتس” للاستشارات ومقرها في سنغافورة القول إن “الطاقة الإنتاجية المنخفضة غير المتوقعة لحقل غوار تعتبر أهم ما تضمنه التقرير” الذي أصدرته أرامكو عن أوضاعها المالية والإنتاجية، باعتبار هذا الحقل هو أكبر حقول النفط في المملكة.

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية وهي الهيئة الحكومية التي تقدم المعلومات الإحصائية الخاصة بصناعة النفط في العالم والتي تستخدمها أسواق النفط العالمية باعتبارها معلومات قياسية قد قدرت إنتاج حقل “غوار” في عام 2017 بحوالي 8ر5 مليون برميل يوميا.

وذكرت بلومبرج أن الحد الأقصى الجديد لإنتاج حقل “غوار” يعني أن حقل “بيرميان” الأمريكي الذي بلغ إنتاجه في الشهر الماضي 1ر4 مليون برميل يوميا بحسب البيانات الحكومية الأمريكية أصبح أكبر حقل نفط في العالم من حيث الإنتاج، ولكن حقل “غوار” هو حقل نفط تقليدي في حين أن حقل “بيرميان” ينتج الزيت الصخري.

يذكر أن حقل “غوار” تم اكتشافه على يد جيولوجي أمريكي عام 1948 وتعتمد السعودية في إنتاجها النفطي بشكل أساسي على هذا الحقل إلى جانب حقلين كبيرين آخرين هما “خريص” الذي تم اكتشافه عام 1957 ويستطيع إنتاج حتى 45ر1 مليون برميل يوميا، وحقل السفانية والذي تم اكتشافه عام 1951 وهو أكبر حقل نفط بحري في العالم بطاقة 3ر1 مليون برميل يوميا.

Copy link