تكنولوجيا

نيبال تحظر لعبة “ببجي” الإلكترونية

حظرت نيبال لعبة “ببجي” (بلاير انونز باتلغراوند) الإلكترونية التي تحظى بشعبية كبيرة بسبب مخاوف من تأثيرها على الأطفال بسبب الوحشية التي تتضمنها، وفق ما أعلن مسؤولون الجمعة.
وفي لعبة “ببجي” المتعددة اللاعبين، يحط لاعبون بواسطة مظلات على جزيرة ويبدأون البحث عن أسلحة ومعدات لقتل بعضهم بعضا والبقاء على قيد الحياة والفوز في المرحلة الأخيرة.
وقد أصدرت هيئة الاتصالات في نيبال تعميما لجميع مزودي خدمات الإنترنت الخميس بحظر اللعبة بناء على تعليمات من محكمة كاتماندو.
وقال المسؤول في الشرطة ديراج براتاب سينغ لوكالة فرانس برس “طلبنا من المحكمة حظر اللعبة بعد الكمية الهائلة من الشكاوى التي وردت من أولياء الأمور والمنظمات التعليمية لمنع اللعبة بسبب التأثير النفسي على المراهقين والتلاميذ”.
وجرى تحميل اللعبة التي صممتها شركة “بلوهول” الكورية الجنوبية أكثر من 100 مليون مرة حول العالم منذ إطلاقها في العام 2017.
ويقول أهالي التلاميذ والمدرسون إن اللعبة تحرضهم على العنف وتشتت انتباههم عن دراستهم.
والعام الماضي، أعلنت الصين عن ضوابط جديدة على عدد الألعاب التي يمكن لعبها عبر الإنترنت، وحددت الإصدارات الجديدة وفرضت قواعد على اللاعبين دون السن القانونية لتقليل الوقت الذي يمضونه أمام الشاشة.
ولعبة “ببجي” محظورة أيضا في ولاية غوجارات الهندية حيث أوقف عشرات الأشخاص بسبب لعبها.
ووصف وزير في ولاية غوا الهندية الساحلية هذه اللعبة بأنها “شيطان في كل بيت”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق