سبر أكاديميا

جامعة الكويت تفتتح معرض التصميم الهندسي ال36 بمشاركة 120 مشروعا

 افتتحت كلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت اليوم الاثنين معرض التصميم الهندسي ال 36 بمشاركة 120 مشروعا طلابيا ويستمر ثلاثة أيام وذلك برعاية وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري.
وأكد الوكيل المساعد لوزارة الدولة لشؤون الشباب شفيق عمر ممثل راعي المعرض الذي يقام بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في تصريح صحفي على هامش الافتتاح حرص هيئة الشباب على المشاركة في المعرض منذ إنشائها بهدف تشجيع المهندسين عبر دعم أكثر من 350 مشروعا شبابيا.
وأعرب عمر عن الأمل أن ينشئ أبناء الوطن من المهندسين الشباب مشاريعهم الخاصة فكل مشروع تكون بدايته عبر فكرة صغيرة يحتاج الفرد إلى إدارتها بشكل صحيح ليكون من رجال الأعمال الذين يمثلون البلد.
من جانبه أعرب مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الأنصاري في تصريح مماثل عن الفخر بتميز طلبة الجامعة من خلال المشاريع المتنوعة التي تواكب العصر وتضع الحلول الهندسية المناسبة والزيادة المستمره في تطور تلك المشاريع.
وأضاف الأنصاري ان أغلب مشاريع هذا العام في المعرض تمثل مجاميع طلابية تكون فريق عمل جماعي لإنشاء وعرض المشروع تحت استشارة الأساتذة والمختصين وتلك المشاريع تجسد ما درسه الطلبة من مقررات نظرية إلى جانب التركيز على الجانب العملي في مناهج كلية الهندسة والبترول.
من ناحيته قال القائم بأعمال عميد كلية الهندسة والبترول الدكتور رائد بورسلي في تصريح مماثل ان المعرض يعتبر فرصة لإبراز إنجازات الطلبة العلمية وتوثيقها وتقديرا لجهودهم ومثابرتهم خلال فترة دراستهم في الكلية.
بدوره قال مدير إدارة الثقافة العلمية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سلام العبلاني إن دعم الشباب والشرائح المختلفة في الكويت من الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة من خلال تبني التفكير المنطقي وحل المشكلات بطريقة علمية سليمة.
وأضاف العبلاني أن معرض التصميم الهندسي من أهم الفعاليات الذي تقيمها كلية الهندسة والبترول ويضم ثمرة الجهد والتفاني لطلبة الهندسة لافتا إلى أن المؤسسة بدورها ترى أن هذه الأفكار التي يصممها الشباب قد ينتج عنها براءات اختراع أو أفكار مهمة للقطاع الصناعي بالكويت.
من ناحيته قال مدير مركز التدريب الهندسي والخريجين في كلية الهندسة والبترول الدكتور بدر البصيري إن معرض التصميم الهندسي الذي تقيمه الكلية بنهاية كل فصل دراسي يعد فرصة فريدة من نوعها للطلاب والطالبات لعرض تصاميمهم المبتكرة.
وأوضح ان المعرض يتضمن تصاميم مشاريع التخرج للأقسام العلمية المختلفة بالكلية لعدد 440 طالبا وطالبة قاموا بعرض 120 مشروعا.
وأضاف أن المعرض يمثل فرصة ثمينة للكلية لعرض إمكانات طلبتها العلمية والابتكارية والتكنولوجية التي اكتسبوها خلال دراستهم الجامعية بكلية الهندسة والبترول.
وأعرب عن الشكر لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي على دعمها المباشر للطلبة ماديا ومعنويا عبر تخصيص جائزة لأفضل مشروع في كل قسم قدرها 500 دينار كويتي (نحو 1600 دولار أمريكي) لكل مشروع فائز اضافة الى تخصيص جائزة لأفضل تصميم هندسي باسم المرحوم الدكتور أحمد بشارة مقدارها 5000 دينار (نحو 16000 دولار) وسيتم الإعلان عنها في ختام المعرض. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق