رياضة

مواجهة الجزائر ونيجيريا ترفع حالة الطوارئ في فرنسا

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، حالة طوارئ أمنية، اليوم الأحد، الذي يشهد أكثر من حدث رياضي وسياسي مهم.

وقالت صحيفة “ليكيب” الفرنسية إن الأحداث المؤسفة التي اندلعت أثناء فرحة الجماهير الجزائرية بالفوز على كوت ديفوار في دور الثمانية لكأس الأمم الإفريقية، دفعت الجهات الأمنية لنشر 350 فردا من قوات الشرطة في مدينة مارسيليا لمنع تدفق الجماهير الجزائرية.

وأضافت أن الجهات الأمنية في فرنسا تتعامل بكل جدية مع الإجراءات الأمنية المفروضة أثناء مباراة الجزائر ضد نيجيريا مساء اليوم الأحد في الدور قبل النهائي، والتي تتزامن أيضا مع احتفالات فرنسا باليوم الوطني.

كما لفتت إلى أن وزارة الداخلية الفرنسية تسعى أيضا لمنع أي حالات شغب محتملة بعد دعوة أنصار “السترات الصفراء” لمظاهرات حاشدة أثناء احتفالات اليوم الوطني ومباراة الجزائر ضد نيجيريا.

وذكرت أن الاحتفالات في العاصمة الفرنسية باريس يتم تأمينها بواسطة 2500 فرد شرطة.

ويلتقي المنتخب الجزائري مع نيجيريا في السابعة مساء اليوم الأحد (بتوقيت جرينتش) على ستاد القاهرة، ويتأهل الفائز منهما لملاقاة الفائز من مباراة تونس ضد السنغال في المباراة النهائية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق