فن وثقافة

وفاة الفنان شوقي طنطاوي.. ومحمد صبحي: رحل الصديق الوفي

أعلن الفنان محمد صبحى، قبل قليل، عن رحيل الفنان شوقي طنطاوي، حيث كتب على صفحته الرسمية، بموقع «فيسبوك»: «البقاء لله… رحل شوقي طنطاوي أكثر المخلصين على مدار 50 عاما.. واليوم.. بكل أسى وحزن عميق أعزي نفسي وأسرتك وجمهورك.. تلميذي وأخي وصديقي وزميلي ومساعدي.. رحلت وتركتني.. أنت الذي جئت لي تلميذا في ثانوي عام 1969 لتشترك في عرض هاملت وبقيت بالفرقة حتى الآن.. خمسون عاما مضت.. كنت فيها الصديق الوفي والسند لم أجد في رحلتي مثلك مخلصا وفيا، كنت لآخر لحظة رجلا».

وأضاف الفنان محمد صبحى: «كنت فنانا ملتزما وأبا صالحا لأسرتك.. صديقي الحبيب افتقدتك ولا أعلم كيف سيكون حالي عندما أفقد أغلى الناس.. ستظل مثلا عظيما أثرت في حياتي وفني.. أنت جزء كبير من فرقة استوديو الممثل.. أدعو الله لك بالرحمة والغفران وللأسرة الصبر والسلوان.. وستظل في قلبي في القلب من قلبي كما قلتها لك مرارا».

يذكر أن الفنان شوقي طنطاوي المولود فى (13 مايو 1953) بدأ رحلته الفنية فى منتصف الثمانينيات، مع الفرقة المسرحية للفنان محمد صبحي، ومن أبرز أعماله: مسرحية «هاملت»، «المهزوز»، «وجهة نظر»، مسلسل «يوميات ونيس»، «فارس بلا جواد» و«ملح الأرض». وكانت آخر مشاركاته فى مسرحية «غزل البنات» التى عرضت قبل عامين، وقدم خلالها شخصية (ياسين السفرجي).

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق