فن وثقافة

وفاة الإعلامية البحرينية #صابرين_بورشيد

توفيت الإعلامية والممثلة البحرينية، صابرين بورشيد(33 عامًا)، اليوم الاثنين، بعد صراع مع المرض، وفق ما ورد عبر وسائل إعلام محلية.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة الإعلامية البحرينية عبر هاشتاغ #صابرين_بورشيد، حيث دعوا لها بالرحمة والمغفرة.

وكان والد صابرين بورشيد قد أعلن في أبريل 2019 أن حياتها في خطر، وأنها تحتاج إلى عملية عاجلة، إذ إنها تعاني من 3 أورام في الرأس من جهة اليسار، وذلك بعدما لاحظ على ابنته كثرة النوم، وعدم تذكر أحد من أصدقائها، وأنها لا تعرف إلا ذويها، وسافر إلى الكويت، حيث تستقر وعاد بها إلى البحرين، وفي مستشفى قوة دفاع البحرين أخبروه بعد سلسلة من الفحوصات أن ابنته تعاني من 3 أورام في رأسها.

وعليه ناشد والد بورشيد ملك البحرين أن يأمر بعلاج سريع لابنته، وأبدى عدد كبير من الفنانين والنشطاء من مختلف دول الخليج تعاطفهم مع مناشدة والد صابرين.

واستجاب الديوان الملكي في البحرين لنداءات والد بورشيد وفنانين وإعلاميين لنقل صابرين للخارج للعلاج، حيث وجهت وزارة الصحة لجنة العلاج في الخارج لبدء الترتيب لإجراءات سفرها لتلقي العلاج.

وكانت الإعلامية البحرينية قد خرجت قبل سفرها للعلاج في مقطع فيديو وهي في المستشفى، تطمئن فيه متابعيها عن حالتها الصحية، مطالبة بالدعاء لها بالشفاء.

وقبل نحو 10 أيام، أعلنت مواطنتها الفنانة هيفاء حسين عن تعرض ”بورشيد“ لانتكاسة صحية أثناء رحلة علاجها، ليتم الإعلان اليوم عن وفاتها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق