أكد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ أحمد اليوسف الصباح اليوم الثلاثاء أهمية الدعم الذي يقدمه الرعاة في مساندة المنتخب الوطني خلال مشواره في التصفيات المؤهلة لبطولتي كأس العالم (قطر 2022) وكأس آسيا (الصين 2023).
وقال الشيخ أحمد اليوسف خلال مؤتمر صحفي للاعلان عن المؤسسات الراعية للمنتخب في التصفيات المشتركة إن هذا الدعم يعكس الروح الوطنية لدى مسؤوليها في خدمة البلاد.
وأوضح أن رعاية المنتخب تشكل أهمية لاسيما في نظام التصفيات الجديد الذي يتحمل خلاله كل منتخب بتكاليف لقاءاته الخارجية من إقامة وتنقل وغيرها من الاحتياجات الضرورية.
وأكد دعم الاتحاد الكامل للجهازين الفني والإداري للمنتخب الوطني في مباراتي نيبال واستراليا المقبلتين لاسيما بعد عودة (أزرق القدم) للمشاركات الدولية بعد إعلان المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية في 5 يوليو الماضي رفع الإيقاف الذي فرض على الرياضة الكويتية في 2015.
وطالب الشيخ أحمد اليوسف الجماهير الكروية مساندة المنتخب في هاتين المبارتين المهمتين لرفع معنويات المنتخب مشيرا إلى أن الفوز فيهما سيسهم في تحقيق خطوة مهمة في مشوار التأهل.
ومن المقرر أن يواجه (أزرق القدم) بعد غد الخميس نظيره النيبالي على استاد نادي الكويت ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم قطر 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين على أن يواجه نظيره الاسترالي الثلاثاء المقبل على الملعب نفسه.
حضر المؤتمر ممثلو الشركات الراعية وهي (الخطوط الجوية الكويتية) و(نفط الكويت) و(ماي فاتورة) و(مياه أبراج) و(بنك بوبيان) و(غلف كريو).