اقتصاد

أول إضراب للطياريين يشل الخطوط البريطانية

بدأ طيارو شركة الخطوط الجوية البريطانية إضرابا عن العمل لمدة 48 ساعة، الاثنين، مما أدى إلى إلغاء معظم رحلات الشركة وتعطيل خطط آلاف المسافرين.

وكان اتحاد طياري الخطوط الجوية البريطانية قد أخطر الشركة الشهر الماضي بالإضراب لمدة 3 أيام في سبتمبر في أول إضراب على الإطلاق لطياري الخطوط الجوية البريطانية.

وعقب الإضراب يومي التاسع والعاشر من سبتمبر من المقرر تنظيم إضراب آخر يوم 27 سبتمبر.

وقال الاتحاد إنه يجب على الخطوط الجوية البريطانية اقتسام بعض أرباحها مع الطيارين. وقالت الشركة إن الإضراب غير مبرر لأن عرضها بشأن الرواتب كان منصفا.

وتعين على آلاف الزبائن السعي إلى ترتيبات سفر بديلة وواجهت الشركة انتقادات بسبب أسلوب إدارتها للاتصالات مع الركاب قبل الإضرابات .

وقال براين ستروتون، الأمين العام لاتحادي طياري الخطوط الجوية البريطانية، إن “هذا الإضراب سيكلف الشركة أكثر بكثير من الاستثمارات اللازمة لتسوية هذا الخلاف”.

وأضاف “حان الوقت للعودة إلى طاولة المفاوضات وطرح عرض جاد ينهي هذا النزاع”.

ورفضت الشركة يوم الخميس الماضي عرضا جديدا قدمه الاتحاد بوصفه “عرضا مبالغا فيه في اللحظة الأخيرة” لم يطرح بنية طيبة.

وحثت متحدثة باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون الطرفين على إنهاء النزاع.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق