محليات

“حدس”: التشكيل الحكومي يجب ان يحمل لواء مكافحة الفساد ويسعى لحسم ملف العفو والمصالحة الشاملة

    اصدرت الحركة الدستورية الإسلامية “حدس” بياناً حول التشكيل الحكومي الجديد هذا نصه:

    إننا إذ نسأل المولى عز وجل أن يوفق رئيس مجلس الوزراء المكلف سمو الشيخ صباح الخالد الصباح في مهامه الكبيرة وأن يعينه على حمل المسؤولية وأداء الأمانة في الالتزام بالدستور وقوانين الدولة وحفظ حريات الشعب ومصالحه وأمواله ، فإننا نرى أن التشكيل الجديد للحكومة ينبغي أن يضع نصب عينيه النهوض بمصالح الشعب الكويتي ، وأن يحمل لواء مكافحة الفساد وأن يسعى لحسم ملف العفو والمصالحة الشاملة والعمل على توحيد الصف الوطني بطي صفحة الماضي ، وأن يكون تعديل قانون الانتخاب من ضمن الأولويات ذات الأهمية من أجل تصويب العمل البرلماني .

    كما يتطلب من الحكومة القادمة أن تضع تطويرالتعليم والارتقاء بالخدمات الصحية والتوظيف والسكن من ضمن الأولويات الأولى لعملها .

    إن الخطاب السامي لصاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه قد دعا جليا إلى الالتفات إلى وجود استحقاقات تستوجب التعاون الجاد ما بين الجميع وبالأخص بين السلطات الدستورية ، وإننا نرى أن هذا التعاون المنشود يسهل تحقيقه في ظل تشكيل حكومي يضم الأمناء الأقوياء من أصحاب الخبرة والكفاءة فلا مجال للمحاصصة والترضيات ولا محل للمحسوبيات .

    إن الحكومة الجديدة ، والتي يأتي تشكيلها في ظل ظروف محلية وإقليمية دقيقة ، ينبغي أن ترقى لمستوى تطلعات الشعب وأن تعي أولويات المواطن وتحديات الوطن ، وهي أمام تحد من أجل كسب ثقة الشعب وممثليه ، عليها ألا تعمل في معزل عن الرأي العام بل أن تتفهم متطلبات الشعب وتتحسس آلامه وآماله وأن تترجم ذلك لواقع ملموس .

    نسأل الله جل في علاه أن تكلل مساعي رئيس الحكومة المكلف في التشكيل والإدارة بالتوفيق والنجاح .

    حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه الكويت

Copy link