اعلن مجلس الوزراء المصري اليوم الاربعاء نجاح عملية اطلاق القمر الصناعي (طيبة 1) للاتصالات نحو مداره النهائي في وقت متأخر مساء امس الامر الذي سيحدث نقلة نوعية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر.
وذكر المجلس في بيان ان هذا القمر يمثل “حجر زاوية” لدعم المشروعات التنموية العديدة التي تبنيها مصر لتحقق بها (استراتيجية 2030 للتنمية المستدامة) لافتا الى ان “الشعب المصري بدأ بتحقيق أحلام وطموحات مشروع طال انتظاره ليس لهم فحسب بل ولأشقائهم من العرب والأفارقة ايضا”.
واكد ان “مصر تسير بخطي ثابتة نحو التحول الرقمي وأنظمة النقل الذكية وانها وضعت استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي كما حققت الكثير على صعيد الاستخدامات السلمية للفضاء حيث أنشأت وكالة الفضاء المصرية وتستضيف حاليا وكالة الفضاء الافريقية”.
ولفت البيان الى ان مصر “تتطلع الى ان يساعدها القمر على سرعة تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبناء القدرات الرقمية المؤهلة للتوظيف لدى الشباب بالاضافة الى التحول نحو الاقتصاد الرقمي والوصول بالخدمات الصحية والتعليمية الى كافة ارجاء البلاد”.
من جانبها ذكرت الحكومة المصرية ان تحالف شركتي (تاليس ألينا سبيس – ايرباص) “أظهر قدرا كبيرا من المهنية والاحترافية طوال سنوات عمر المشروع التي شهدت الكثير من التحديات والتي كان ابرزها الجدول الزمني الطموح لبناء القمر وكذلك العديد من العقبات التي تم تجاوزها” متوجهة بالشكر للتحالف المنفذ لصناعة القمر والمتمثل في فريق ادارة المشروع ومئات المشاركين في بنائه وتجميعه واختباره.
يذكر ان (طيبة 1) يعد اول قمر صناعي مصري للاتصالات ويهدف الى تعزيز البنية التحتية لخدمات الاتصالات لدعم القطاعين الحكومي والتجاري داخل مصر وعدد من الدول العربية ودول حوض النيل.