قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي الدكتور خالد الفاضل ان اليوم يعد يوما تاريخيا مشهودا للعلاقات الكويتية السعودية بعد توقيع البلدين اتفاقية (المنطقة المقسومة) ومذكرة استئناف الانتاج النفطي.
واضاف الفاضل في كلمة له على هامش حفل الاعلان عن استئناف العمليات الانتاجية في المنطقة المقسومة في منطقة الوفرة للعمليات المشتركة اليوم الثلاثاء ان العلاقة بين البلديين لها تاريخ حافل من التعاون المشترك.
واوضح ان مستوى الطموحات لدى شركة الكويت لنفط الخليج وشركة شيفرون العربية السعودية يجب ان يرتقي ليتناسب مع هذا اليوم معربا عن تطلع البلدين لاعادة الانتاج من حقلي الوفرة والخفجي.
واشار الى ان الانتاج في حقلي الوفرة والخفجي غير مرتبط بالالتزام الدولي للكويت وللسعودية في منظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) وما يتعلق بنسب الخفض المتفق عليها دوليا.
واعرب عن تطلعه الى اعادة الانتاج في حقلي الوفرة والخفجي وهي حقول مشتركة كويتية سعودية بما يعود بالنفع على اقتصاد البلدين.
ولفت الى ان زيارته لمقر العمليات المشتركة في الوفرة برفقه وزير الطاقة السعودي الامير عبدالعزيز بن سلمان ال سعود غدا الى مقر العمليات في الخفجي يهدف الى دعم الموظفين والاحتفال معهم بهذا اليوم والاستماع الى ملاحظاتهم.
وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ احمد ناصر المحمد الصباح ووزير الطاقة السعودي وقعا في وقت سابق اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين البلدين.
كما وزير النفط الكويتي وقع ووزير الطاقة السعودي مذكرة تفاهم تتعلق بإجراءات استئناف الانتاج النفطي في الجانبين.
وتنفذ شركة شيفرون العربية السعودية عمليات المنطقة المقسومة ممثلة للسعودية بالاشتراك مع الشركة الكويتية لنفط الخليج التي تمثل الكويت في تشغيل حصتها المتساوية في المنطقة من خلال العمليات المشتركة.