جرائم وقضايا

النيابة العامة بعد انتهاء التحقيقات بوفاة أحمد الظفيري: لم يتعرض للتعذيب البدني

انتهت النيابة العامة من التحقيق في القضية المتعلقة بوفاة المواطن أحمد الظفيري، وكشفت أن الوفاة كانت نتيجة تعاطي مادة مؤثرة عقليا بنسبة أكبر من النسبة القاتلة، وأن المتوفى لم يتعرض لأي نوع من التعذيب البدني وفقاً لـ “الراي” .

وانتهت النيابة من التحقيقات في القضية رقم 2312 لسنة 2019 جنايات المخدرات، 2313 لسنة 2019 حصر المخدرات المتعلقة بوفاة أحمد الظفيري أثناء احتجازه بالإدارة العامة ‏لمكافحة المخدرات على ذمة القضية المشار إليها.

وكشفت تحقيقات النيابة عبر سؤال شهود الواقعة والطبيب المعالج للمتوفى وتقرير الطب الشرعي وتحريات الشرطة ومراجعات كاميرات المراقبة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات‏، كشفت أن المتوفى لم يتعرض لأي نوع من أنواع التعذيب البدني وأن الوفاة كانت نتيجة تعاطي مادة مؤثرة عقليا ‏بنسبة تجاوزت النسبة القاتلة، مما أدى إلى فشل المراكز الحيوية العليا بالمخ وتوقف عضلة القلب نتيجة تناول المادة المؤثرة عقليا.

كما انتهت النيابة العامة ‏إلى ثبوت تعاطي المتوفى مادة مؤثرة عقليا وحفظ التحقيق نهائيا ضده لانقضاء الدعوة الجزائية بوفاته.

وكشفت التحقيقات سبق اتهام الظفيري في قضية حيازة مواد مؤثرة ‏عقليا بقصد الاتجار والتعاطي وصدور حكم نهائي بالإدانة.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق