اقتصاد

“بلومبرغ”: الكويت تخطط لإعادة إنتاج النفط في حقل الوفرة.. بحلول شهر مارس

كشفت وكالة «بلومبرغ» أن الكويت تخطط لإعادة إنتاج النفط بحلول شهر مارس في حقل الوفرة الذي تشترك فيه مع المملكة العربية السعودية، بعد أكثر من أربع سنوات من توقف الدولتان عن الإنتاج.

تم إغلاق حقل الوفرة منذ مايو 2015، بسبب الخلاف حول تجديد المملكة العربية السعودية امتياز «شركة شيفرون» هناك، وفق «بلومبرغ»، وقال وزير النفط الكويتي خالد الفاضل في اتصال هاتفي يوم الأربعاء إن «الحقل سيستأنف الضخ بحلول شهر مارس».

هذا وصوت البرلمان الكويتي أمس على التصديق على الاتفاق الذي توصلت إليه الكويت مع المملكة العربية السعودية في ديسمبر لاستئناف الإنتاج في المنطقة المشتركة. ويمكن أن تنتج الحقول الموجودة في المنطقة المقسومة ما يصل إلى 500000 برميل يوميًا.

وتضيف« بلومبرغ» أن كويتيين وسعوديين على حد سواء قالوا إن الاستئناف من غير المرجح أن يضيف كميات كبيرة من النفط إلى السوق خلال المدة الحالية لاتفاقية خفض إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط، والتي تستمر حتى نهاية مارس.

وتتابع «بلومبرغ» تم إنشاء المنطقة المحايدة، التي تمتد أكثر من 5700 كيلومتر مربع (2200 ميل مربع)، بموجب معاهدة عام 1922 بين الكويت والمملكة العربية السعودية الناشئة، في سبعينيات القرن العشرين، وافقت الحكومتان الخليجيتان على تقسيم المنطقة ودمج كل نصف في أراضيها مع الاستمرار في تقاسم الثروة البترولية في المنطقة وإدارتها بشكل مشترك، تحتوي المنطقة على حقلين رئيسيين هما: الوفرة البرية والخفجي البحري.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق