قالت وزارة الصحة الكويتية انها تتابع مستجدات الوضع الصحي العالمي والإقليمي فيما يخص تفشي فيروس (كورونا) الجديد وذلك مع المنظمات الدولية والاقليمية ذات الصلة.
واوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند في بيان صحفي اليوم الخميس ان متابعة الوزارة لتلك المستجدات تأتي عبر المركز الوطني لتطبيق اللوائح الصحية الدولية.
واكد ان كل قطاعات الوزارة تحت أهبة الاستعداد في هذا الصدد مبينا أنه تم تجهيز القطاع الصحي بأكمله بالمعدات والأجهزة اللازمة للتعامل مع الفيروس ومنع انتشاره وتعميم آلية التعامل مع الحالات المشتبه بها على الأطباء والممارسين الصحيين.
وذكر ان (الصحة) اتخذت كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمجابهة الفيروس حيث جرى التنسيق مع الجهات الرسمية في الدولة في هذا الاطار.
واشار الى جاهزية العيادات الصحية وغرف العزل الموجودة في المطار وتزويد المنافذ الحدودية بالكاميرات الحرارية وتعميم الإقرار الصحي على الراكبين القادمين إلى الكويت من الدول المعلن عن ظهور المرض فيها لافتا الى ان التشخيص الفيروسي متوفر في مختبرات الصحة العامة التابعة للوزارة.