اعلن وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو اليوم الجمعة وصول فريق طبي ومواد طبية مساعدة من الصين في جهود مواجهة تفشي العدوى بفيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).
وقال دي مايو عارضا مشاهد مصورة على موقعه بشبكة التواصل الاجتماعي ان فريقا يضم تسعة اطباء من الخبراء الصينيين هبط امس الخميس في مطار روما الدولي على متن طائرة تحمل ايضا 31 طنا من المساعدات بينها اعشاب طبية ارسلها الصليب الاحمر الصيني الى نظيره الايطالي.
وثمن المبادرة الصينية قائلا ان “ايطاليا والصين رغم مسافة عشرة آلاف كيلومتر تفصل بينهما لكنهما اتحدا في المعركة ضد فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).
ومن جانبه اوضح رئيس الصليب الاحمر الايطالي فرانشيسكو روكا الذي استقبل طائرة المساعدات ان الفريق المكون ست رجال وثلاث نساء يقوده نائب رئيس الصليب الاحمر الصيني يانغ هويشوان واطباء اطفال وممرضات ومختصين اداروا الطوارئ المتعلقة بالفيروس في الصين.
وقال روكا ان “الرابطة الدولية للصليب الاحمر اظهرت مجددا اهمية خلق شبكة تواصل فيما بينها” اذ يمكننا بفضل المنظمة الصينية ان نقدم اول استجابة ملموسة لاحتياجات مستشفياتنا والعاملين الصحيين الذين يعانون بشدة في هذه اللحظة.
وفيما اشار الى ان هذه الشحنة من المساعدات وحدها “لا تحل كل شيء” لكنها تشكل استجابة ملموسة وسريعة تم تفعيلها في غضون 48 ساعة” مشددا على “الاهمية البالغة لوجود فريق من الخبراء الذين سيمكنهم نقل معارفهم الى اخصائيينا الصحيين بهدف المقاربة من اجل هدف مشترك هو هزيمة الفيروس”.
وتضم الشحنة التي قدمها مستشفى رويجين بكلية الطب في جامعة شنغهاي جياوتونغ 31 طنا من الامدادات الصحية واكثر من 700 من الادوات بما في ذلك مرواح تهوية تنفسية وشاشات مراقبة واجهزة تخطيط القلب وتلك الخاصة بتنشيط القلب وعشرات لاف الاقنعة والاجهزة الطبية الاخرى وكذلك بعض العقاقير العشبية”.