انتهت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية من المرحلة الأولى للخطة الآنية لإعادة المواطنين العالقين في الخارج إثر تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) بإجلاء 2713 مواطنا من أمريكا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا إيران والإمارات والبحرين ومصر ولبنان.

وقال المتحدث الرسمي باسم الإدارة سعد العتيبي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء إن (الطيران المدني) قامت بتشغيل 15 رحلة جوية لعودة المواطنين الكويتيين الموجودين خارج دولة الكويت خلال الفترة بين 25 و 29 شهر مارس الجاري.
وأضاف العتيبي أنه تم نقل 2713 راكبا على مدى خمسة أيام وسارت عملية عودة المواطنين بنجاح بالتعاون مع كل من وزارات الخارجية والصحة والداخلية والدفاع والإدارة العامة للجمارك والإدارة العامة للاطفاء وشركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة.
وأوضح أنه تم تجهيز أربعة مواقع معزولة للفحص في مباني مطار الكويت الدولي (تي1) و(ت 3) و(تي 4) و(تي 5) وفق اشتراطات ومتطلبات وزارة الصحة بالتنسيق مع شركات الطيران المحلية.
وأشاد العتيبي بجهود الجهات الحكومية وعلى رأسها وزارات الخارجية والصحة والداخلية وكذلك الدور المهم للادارة العامة للجمارك والادارة العامة للاطفاء والشكر موصول لشركات الطيران المحلية وشركات الخدمات الأرضية.
وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح أعلن في 23 الجاري انطلاق المرحلة الأولى من الخطة الآنية لإجلاء المواطنين الكويتيين العالقين في الخارج نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد وبدأت 25 الجاري واستمرت حتى أمس الأول الأحد.
يذكر أن مجلس الوزراء شكل منذ اللحظة الأولى لظهور الفيروس فريقا حكوميا لمواجهته ووضع خطة متكاملة لاستقبال المواطنين العائدين من البلدان كافة حسب المعايير الدولية يضم كبار المسؤولين في وزارات الخارجية والمالية والداخلية والصحة والدفاع وممثلي الإدارة العامة للطيران المدني والهلال الأحمر الكويتي والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات وشركة الخطوط الجوية الكويتية.