اعلن حاكم نيويورك اندرو كومو اليوم الخميس ان الولاية سجلت خلال ال24 ساعة الماضية 799 وفاة جديدة بسبب فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) في حين شهد معدل حالات دخول المستشفى بسبب الفيروس ادنى زياده له منذ اسابيع.
واوضح كومو خلال مؤتمر صحفي ان عدد حالات دخول المستشفى اليومية ارتفع بنسبة 1 في المئة مقانة مع زيادة بنسبة 20 في المئة على مدى الاسبوعين الماضيين مشيرا الى ان الوضع اذا استمر في هذا الاتجاه سيبدأ عدد الاشخاص في المستشفيات في الانخفاض قريبا في اشارة الى ان الفيروس قد تجاوز ذروته.
وشدد على الاستمرار بتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي والقيود الاخرى قائلا “فهي ضرورية لمواصلة التقدم المحرز في نيويورك” واصفا الفيروس بانه “انفجار صامت يمتد عبر المجتمع بعشوائية متسارعة”.
واكد كومو ان نيويورك لديها حاليا ما يكفي من اسرة المستشفيات واجهزة التنفس الصناعي وذلك وفق معدلات الاصابة الحالية منوها الى ان مجتمعات السود واللاتينيين هي الأكثر تضررا من الفيروس في نيويورك حيث سيتم اجراء المزيد من الفحوصات في تلك الاحياء.
وذكر كومو ان اجمالي الوفيات في ولاية نيويورك بلغ 7067 شخصا فيما بلغ عدد حالات دخول المستشفى 18279 حالة في حين بلغ عدد المرضى في غرف العناية المركزة 4925 مريضا مرتفعا بنسبة 2 في المئة مقارنة مع يوم امس.
الى ذلك قال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو في مؤتمر صحفي ان المدينة بحاجة إلى استمرار العمل بقواعد التباعد الاجتماعي بالإضافة إلى المزيد من القدرة على اختبار فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) للوصول إلى نقطة تمكن من اعادة النظر في تخفيف القيود الاجتماعية.
واضاف “اذا تم الالتزام بهذه القواعد يمكن ان يكون لدينا فرصة لرؤية التغيير خلال الشهرين المقبلين حيث يلتزم معظم سكان نيويورك بالارشادات الصحية التي تحظر التجمعات العامة”.
واوضح ان تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي مقرون بانخفاض مؤشرات عدد حالات دخول المستشفى والمشتبه باصابتهم وحالات العناية المركزة في انسجام تام لمدة اسبوعين قبل ان تفكر المدينة في تخفيف تلك القيود.
وكانت جامعة (جونز هوبكنز) الأمريكية اعلنت في حصيلة جديدة اليوم الخميس عن تسجيل ما يقرب من ألفي حالة وفاة مرتبطة بفيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) في يوم واحد في عموم الولايات المتحدة مشيرة الى تجاوز عدد الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة 432579 حالة مؤكدة فيما بلغ عدد الوفيات 14830.