أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي توزيعها بالتعاون مع وزارة الداخلية 1000 سلة غذائية و250 كرتون دجاج على المقيمين والعمالة بمنطقة جليب الشيوخ المعزولة احترازيا لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وقال المدير العام للجمعية عبدالرحمن العون لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس إن جهود الهلال الأحمر مستمرة في تقديم أفضل وسائل الدعم للمجتمع ومواكبة كل التحركات المبذولة من الدولة في مكافحة الفيروس ورفع المعاناة عن المواطنين والمقيمين.
وأضاف العون أن الجمعية حرصت على دعم الأسر المقيمة في جليب الشيوخ والتوجه إلى مناطق سكنهم وتوزيع السلال الرمضانية عليهم موضحا أن الجمعية لم تنس العمالة التي تعمل بالأجرة اليومية وحرصت على توفير الأساسيات المهمة لهم كالوجبات الجاهزة والسلال الغذائية خصوصا الموجودين في منطقتي الحظر الكامل جليب الشيوخ والمهبولة بإشراف وزارة الداخلية.
وذكر أن مشروع السلة الغذائية في شهر رمضان أحد أهم المشاريع المهمة نظرا إلى ما يتطلبه شهر رمضان من توفير المواد الغذائية الأساسية مشيرا إلى أنها تكفي لأسرة مكونة من خمسة أشخاص طيلة الشهر المبارك.
وأكد حرص الجمعية على مواصلة تنفيذ المشاريع الإنسانية وتوزيع المساعدات الإغاثية لتصل إلى كل الأسر لافتا إلى سعي الجمعية الدائم في شهر رمضان إلى تعزيز القيم السمحة من خلال إتاحة الفرصة للخيرين والمحسنين لمساندة إخوانهم في الإنسانية والمشاركة في البرامج الرمضانية التي تنفذها الجمعية.
وقال العون إن جمعية الهلال الأحمر تبذل قصارى جهدها لخدمة المجتمع المحلي من خلال تقديم المشاريع والبرامج الإنسانية للفئات الضعيفة والمحتاجة.
وبين أن الجمعية مستمرة في تقديم المساعدات الغذائية للأسر المحتاجة والأرامل والأيتام والمرضى وتستقبلهم الجمعية في مقرها وتصل أيضا إلى منازلهم لتوصيل السلة الرمضانية.