غير مصنف

“المنبر”: على الحكومة تفعيل قنواتها الدبلوماسية بمخاطبة دول الإقليم للكف عن التدخل بالشأن المحلي

أصدر المنبر الديمقراطي الكويتي البيان التالي:

نراقب في المنبر الديمقراطي الكويتي بقلق شديد عمليات الاستقطاب السياسي الإقليمي الحاصلة على الساحة السياسية المحلية وتهافت الشخصيات والمؤسسات في هذا الصراع القائم، إنها مرحلة حساسة تحتاج إلى تضافر كل الجهود في الوطن باتجاه صد هذا الهجوم الخارجي المتدخل عن قصد للإضرار بالتكوين السياسي المحلي ونهج الشعب الكويتي المتميز في تعدديته.

لعل السلطة تدرك مدى فداحة محاربتها وتحجيمها للنظام الديمقراطي على مدى كل العقود منذ الاستقلال، واستهدافها للقوى السياسية والعملية الديمقراطية في العقد المنصرم تحديداً، إذ أن إضعاف النظام الديمقراطي وتكويناته السياسية الممثلة للشعب الكويتي أدى إلى ظهور الانتهازيين وطالبي “الشرهات” وفتح القنوات وأبواب الاستقطاب السياسي ومغازلة الأنظمة المجاورة، وتسخير البرامج الحوارية والمقالات الصحفية والافتتاحيات؛ ليصبح الوضع الراهن صراعاً مريراً على أرض الكويت ليس للكويت نفعاً به، بل ضرراً بالغاً وانشغالاً عن القضايا المستجدة والملحة.

ونؤكد في المنبر الديمقراطي الكويتي على ضرورة استخدام الحكومة حقها وتفعيل قنواتها الدبلوماسية بمخاطبة دول الإقليم بعيداً عن المجاملات السياسية للكف عن التدخل والإضرار بالشأن الكويتي المحلي، كما نطالب جهات الاختصاص بالتحقيق وإظهار حقيقة التسجيلات المنتشرة لوقف اللغط والتناحر الحاصل، وعلى الأقلية المصلحة في مجلس الأمة الدفع بقوة للضغط على الحكومة للعمل على ذلك.

ونحن أفراداً وجماعات، علينا الانتباه لما يبتغى من أي صراع سياسي وماهيته والتمييز بين الاستقطاب السياسي الإقليمي المرفوض قطعاً وتلك الحوارات الهادفة لخدمة قضايانا المحلية والإقليمية المشروعة، والاصطفاف فقط من أجل الكويت، وعلينا التذكير بأهمية الديمقراطية على مدى تاريخ الكويت السياسي؛ كونها خط الدفاع الأول لصد هجوم كل عدوان على الكويت.

المنبر الديمقراطي الكويتي
8 يوليو 2020

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق