فن وثقافة

“الإعلام”: إعادة إنتاج “الدراما” التلفزيونية المتوقفة منذ 20 عاماً

شكلت وزارة الإعلام لجاناً وفرقاً متخصصة من ذوي الشأن لإصدار لوائح وضوابط فنية وإدارية ومالية تهدف إلى تطوير العمل الإداري والفني، وتحقيق الريادة في مجال صناعة الإعلام الرسمي.

وأكدت الوزارة ان اللجان والفرق المشكلة من خلال الاستعانة بالخبرات والكفاءات الوطنية من داخل وخارج الوزارة، تسعى إلى خلق بيئة عمل جاذبة تتماشي والإعلام الرسمي للدولة، لافتة إلى ان من بين الأهداف الرئيسية إعادة الثقة خاصة في مجال الإنتاج الدرامي والوثائقي داخل الوزارة المتوقف منذ أكثر من 20 عاماً.

ووفق الوزارة، فإن من بين تلك اللجان لجنة «التحول الرقمي» التي من مهامها إلغاء المعاملات الورقية نهائياً، واعتماد التراسل الإلكتروني، وإعداد خطة عمل بجدول زمني لرفع الخدمات على البوابة الالكترونية لدولة الكويت وموقع وزارة الإعلام، إضافة إلى الربط مع وزارات ومؤسسات الدولة في ما يخص الخدمات، وكذلك تنظيم آلية دفع رسوم الرخص الإعلامية والإعلانات إلكترونياً.

وبينت الوزارة، انه تم تشكيل لجنة تسكين الوظائف الاشرافية بغية ضمان الشفافية والنزاهة، حيث يتم الإعلان عن الوظائف الإشرافية الشاغرة لإتاحة الفرصة للجميع من خلال اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتسكين تلك الوظائف في الهيكل التنظيمي الجديد بما يتفق مع النظم واللوائح، وفق قوانين الخدمة المدنية.

وأشارت إلى تشكيل فريق عمل متخصص لوضع معايير فنية وأخرى مالية لإنتاج الأعمال الدرامية والوثائقية المميزة عن طريق كوادر وزارة الإعلام، لتشجيع الكفاءات لاسيما الشبابية منها، لافتة إلى انتهاء فريق عمل آخر من وضع ضوابط وأسس شراء الأعمال التلفزيونية التي من شأنها أن تثري مكتبة وزارة الإعلام.

وأكدت أن العمل يسير بالتوازي مع فرق متخصصة لإجازة نصوص جميع المسلسلات التي تنتجها مؤسسات وشركات الإنتاج الفني الكويتية أو المحطات الفضائية، وتبث أعمالها عبر القنوات الفضائية التابعة لوزارة الإعلام، مشددةً على وجود مراجعة وتقييم للمواد الإعلامية الخاصة بالمسرحيات والأفلام والمسلسلات والأغاني الموجودة لدى الوزارة، إضافة إلى «دراسة الدورات البرامجية وتقييمها من حيث الشكل والمضمون».

Copy link