عربي وعالمي

28 قتيلا و73 مصابا في التفجير الانتحاري المزدوج بساحة الطيران وسط ⁧‫#بغداد‬⁩

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، الخميس، لقطات فيديو توثق لحظة الانفجار الذي ضرب سوقا فقيرا وسط بغداد، في هجوم إرهابي دام، خلف عشرات القتلى والجرحى.

ويظهر أن الفيديو التقط عبر هاتف ذكي كان يحمله شخص ينزل أدراج عمارة مجاورة لمكان الانفجار الأول، حيث حل الهلع والخوف.

ولثوان عدة كان عدد من الأشخاص يحاولون تقديم المساعدة لضحايا التفجير الأول وسط الشارع، القريب من ساحة الطيران ببغداد .

وفجـأة، غطى وميض أصفر في المكان ودوى انفجار ضخم هناك، وتناثرت أشلاء الضحايا في أرجاء المكان.

وكان الهدف على ما يبدو إيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية.

وقالت السلطات العراقية إن حصيلة الضحايا وصلت إلى 28 قتيلا وأكثر من 70 جريحا.

وكان الجيش العراقي قال في وقت سابق إن ما حدث في بغداد هجوم إرهابي نفذه انتحاريين اثنين بينما كانت تلاحقهما قوات الأمن.

والمنطقة التي وقع فيها الانفجار هي سوق باب الشيخ القريب من ساحة الطيران وسط بغداد، ويعرف عنه اكتظاظه بالكسبة وعمال المياومة، وفيه باعة جائلون يعرضون الملابس المستعلمة.

وأعادت هذه التفجيرات مشهدا كان العراقيون يحاولون نسيانه وهو مشهد الدماء والأشلاء الناجمة عن التفجيرات الانتحارية قبل سنوات.

الوسوم
Copy link