برلمان

“الميزانيات”: لن نناقش أي ميزانية إلا بحضور الوزير أو الوكيل

أكد مقرر لجنة لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية النائب بدر الداهوم أن اجتماع اللجنة الأول مع أول جهة حكومية ألغي بسبب ضعف التمثيل الحكومي من قبل وزارة الخارجية، موضحاً أن هذا التمثيل لم يكن بالمستوى المطلوب.

ووجه الداهوم في تصريح له اليوم رسالة الى كل جهة من الجهات الحكومية ترغب بحضور اجتماع اللجنة، مضيفاً “وأتحدث هنا عن لجنة الميزانيات والحساب الختامي فإنه يستوجب تمثيلها بحضور الوزير أو الوكيل ونحن نستثني في هذا الوقت لحضور الوكيل لانها فترة استقالة الحكومة”.

وشدد الداهوم على اهمية ان يحضر اجتماع لجنة الشوون الخارجية الوزير أو وكيل وزارة الخارجية لأننا نناقش ميزانية وحساب ختامي لوزارة الخارجية، والتي تتضمن الكثير من الملاحظات التي لا يمكن أن يتخذ فيها قرار إلا من خلال الوزير أو الوكيل وعليه تم إلغاء الاجتماع .

وأضاف الداهوم أن أي جهة حكومية سوف تحضر إلى لجنة الميزانيات والحساب الختامي ما لم يكن تمثيلها من قبل الوزير أو الوكيل، فلن نناقش ميزانياتها، ولن نعقد اجتماعاً معها، ولتعلم الجهات الحكومية أن التعطيل والشلل الذي سببوه في هذه الفترة سوف يحاسبون عليه، ولذلك هناك وزارات أخرى لدينا بعد يومين اجتماعات معها لمناقشة ميزانياتها كوزارة التربية ووزارة الأشغال يجب أن يكون التمثيل من قبلهما على مستوى الوزير أو الوكيل خلال هذه الفترة، وإلا فلن تعتمد ميزانياتها وحسابها الختامي.

الوسوم
Copy link