برلمان

أسامة الشاهين يسأل عن “خريجي هندسة البترول منذ عام 2019 في القطاع النفطي؟”

أعلن النائب أسامة الشاهين عن توجيه سؤال برلماني لوزير النفط د.محمد الفارس عن أسباب عدم قبول أي دفعات من خريجي هندسة البترول منذ عام 2019 في القطاع النفطي.

وقال الشاهين في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن هناك 82 أسرة كويتية تعاني منذ شهور خلال هذه الأزمة الصحية والاقتصادية من إقالة وإنهاء خدمات أربابها وهم 82 مهندسا وموظفا في القطاع النفطي الخاص قبلوا بآلية تكويت عقود التكويت المحمية والمضمونة من الدولة.

وبين أن وزير النفط وهاشم هاشم تعهدا ووعدا بحل مشكلتهم ولكنها إلى الآن لم تحل.

وفي سياق متصل، أوضح أنه منذ عام 2019 لم يتم قبول أي دفعة من خريجي وخريجات هندسة البترول على الرغم من أنه التخصص الذي يفترض أن يكون الأكثر طلبا في الكويت.

وأعلن عن توجيه سؤال برلماني لوزير النفط عن أسباب عدم قبولهم والموعد المحدد لقبولهم وعدد غير الكويتيين حملة شهادة هندسة البترول الموجودين في الشركات النفطية أو وزارة النفط حاليا.

من جانب آخر، توجه الشاهين بالشكر لزملائه أعضاء لجنة تنمية الموارد البشرية لموافقتهم على اقتراحه بضم تخصص الجيولوجيا إلى التخصصات الجامعية التي تطلبها الشركات النفطية المملوكة للدولة، حيث إنه منذ عام ٢٠١٧ لم يتم قبول أي شخص يحمل تخصص الجيولوجيا في القطاع النفطي.

ودعا الحكومة إلى الاستعجال بتنفيذ هذا الاقتراح ومعالجة مشكلة المسرحين الـ 82.

Copy link