محليات

سمو الأمير يستقبل رئيس الحكومة والوزراء لأداء اليمين الدستورية

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، بقصر بيان صباح اليوم، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، استقبل سموه رعاه الله سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لأداء اليمين الدستورية بمناسبة تعيينه رئيساً لمجلس الوزراء كما قدم لسموه الوزراء كلا من:

حمد جابر العلي الصباح نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع.

عبد الله يوسف عبد الرحمن الرومي نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للعدل ووزير دولة لشؤون تعزيز النزاهة.

عيسى أحمد محمد حسن الكندري وزيراً للأوقاف والشؤون الإسلامية.

د.محمد عبد اللطيف الفارس وزيرا للنفط ووزيراً للتعليم العالي.

د.باسل حمود حمد الصباح وزيرا للصحة.

د.أحمد ناصر المحمد الصباح وزيراً للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء.

د.رنا عبدالله عبد الرحمن الفارس وزيراً للأشغال العامة ووزير دولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

مبارك سالم مبارك الحريص وزير دولة لشؤون مجلس الأمة.

ثامر علي صباح السالم الصباح وزيراً للداخلية.

خليفة مساعد حمادة وزيرا للمالية ووزير دولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار.

عبدالرحمن بداح المطيري وزيراً للإعلام والثقافة ووزير دولة لشؤون الشباب.

د.علي فهد المضف وزيراً للتربية.

شايع عبدالرحمن أحمد الشايع وزير دولة لشؤون البلدية ووزير دولة لشؤون الإسكان والتطوير العمراني.

د.عبدالله عيسى السلمان وزيراً للتجارة والصناعة.

د.مشعان محمد مشعان العتيبي وزيراً للكهرباء والماء والطاقة المتجددة ووزيراً للشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية.

حيث أدوا اليمين الدستورية أمام سموه، بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة.

وقد وجه سمو الأمير، كلمة سامية هذا نصها:

«بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.

سمو الأخ الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الموقر.

الإخوة والأخوات الوزراء المحترمين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،، أحييكم بتحية يملؤها الأمل في غد أفضل ومستقبل مشرق بإذن الله، ويسرني أن أهنئكم بمناسبة تشكيل الوزارة الجديدة واختياركم أعضاء بها، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يعينكم على حمل الأمانة الوطنية الكبيرة التي كلفتم بها، معرباً في هذا المقام عن بالغ شكري للأخوة الوزراء السابقين متمنيا لهم كل التوفيق.

وأود في هذا اللقاء أن أسجل الثناء والتقدير لسمو الأخ الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، على ما يبذله من جهود كبيرة، كما أشد على أياديكم لمضاعفة الجهود والتفاني في أداء واجبكم الوطني ساعين إلى التطوير لخلق الفرص وسرعة الإنجاز للتخفيف عن كاهل المواطنين.

الإخوة والأخوات،،، إن أمامكم مسؤوليات جسام لاسيما في هذه المرحلة الهامة، وإنني على يقين أنكم بعون الله قادرون على مواجهتها، والانطلاق نحو العمل الجماعي بروح الفريق الواحد، لدفع مسيرة العمل الوطني نحو الإصلاح والتنمية التحقيق ما ينشده أبناء شعبنا الوفي من آمال وطموحات تنموية على كافة الأصعدة، واضعين نصب أعينكم المصلحة العامة للوطن والتي تعلو فوق كل اعتبار.

وفي هذا الصدد، أجد لزاماً علي أن أدعو السلطتين التشريعية والتنفيذية إلى التعاون البناء متسلحين في ذلك بنسيجنا الاجتماعي ووحدتنا الوطنية في سبيل الغايات الوطنية المأمولة، والتصدي للقضايا الجوهرية وحماية المال العام عملاً بأحكام الدستور وتطبيق القانون على الجميع بحزم وشفافية.

الإخوة والأخوات،،، سيروا على بركة الله متعاونين يداً واحدة، لأجل خدمة وطنكم الغالي الكويت وأهله الأوفياء، سائلاً المولى تبارك وتعالى أن يجعل التوفيق والسداد حليفكم، وأن يكون سبحانه لكم خير سند ومعين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

الوسوم
Copy link