برلمان

صباح الخالد: توجيهات سمو الأمير ستظل نبراساً هادياً للحكومة لأداء مهامها ومسؤولياتها الوطنية

عقد مجلس الوزراء اجتماعاً بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد رئيـس مجلس الوزراء، بعد أداء القسم الدستوري أمام سمو الأمير في قصر بيان.

وافتتح الخالد الاجتماع بكلمة رحب فيها بأخته وإخوانه الوزراء لقبولهم المشاركة في تحمل العمل الوزاري في هذه المرحلة بتحدياتها المختلفة، منوهاً بالتوجيهات السامية التي تضمنتها كلمة سمو الأمير بعد أداء القسم أمام سموه، مؤكداً بأنها ستظل نبراساً هادياً للحكومة لأداء مهامها ومصسئولياتها الوطنية وتحقيق كل ما من شأنه مصلحة الوطن والمواطنين، مؤكداً على حرص الحكومة على تجسيد التعاون المنشود مع مجلس الأمة لتحقيق المزيد من الإنجازات والنهوض بوطننا العزيز ورفعته.

وعبر الخالد عن شكره وتقديره للأخوة الوزراء في الحكومة السابقة على ما بذلوه من جهود مخلصة وإنجازات مشهودة في ظروف استثنائية متمنياً لهم دوام التوفيق في خدمة وطنهم من مختلف المواقع.

ثقة غالية

وقد رد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بكلمة عبر فيها باسمه وباسم الوزراء عن أسمى آيات الامتنان والاعتزاز بالثقة الغالية التي أولاهم إياها سمو الأمير وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء، معاهداً ببذل أقصى الجهود لتحمل الأعباء والمسئوليات الملقاة على عاتقهم والعمل بكل إخلاص وتفان في سبيل خدمة الوطن والمواطنين وتحقيق الرفعة والرخاء والازدهار لوطننا الغالي.

تقديم العزاء

وفي ضوء إعلان لجنة شؤون الأسرى والمفقودين بوزارة الخارجية عن تحديد مصير (8) شهداء من الأسرى والمفقودين وذلك بالتعرف على هوياتهم من خلال استمرار عملية الاستعراف بالتحليل الجيني للبصمة الوراثية على الرفات التي تم جلبها من العراق، يتقدم مجلس الوزراء بخالص التعازي والمواساة لأهالي الشهداء الأبرار الذين افتدوا أرض وطنهم بدمائهم الزكية وضحوا بأنفسهم من أجل الكويت ورفعتها وسلامة أراضيها، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيج جناته.

الوضع الصحي

واستمع المجلس إلى شرح قدمه وزير الصحة حول آخر تطورات الوضع الصحي في البلاد، وتفاصيل الإحصاءات والبيانات المتعلقة بأعداد وحالات الإصابة والوفيات والشفاء ومن يتلقون العلاج في العناية المركزة، التي شهدت ارتفاعاً كبيراً وقياسياً في الآونة الأخيرة.

ودعا المجلس مجدداً كافة المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الالتزام التام بتطبيق الاشتراطات الصحية للحد من انتشار الوباء مؤكداً بأن هذه الاشتراطات الاحترازية بالإضافة الى تلقي التطعيم هما السبيل الوحيد الذي يكفل سلامة وصحة المواطنين ومن يعيشون على هذه الأرض الطيبة.

وعبر مجلس الوزراء عن بالغ قلقه جراء استمرار ميلشيا الحوثي في استهداف المدن والمدنيين بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكداً بأن تكرار الأعمال الاجرامية المتمثلة في اطلاق طائرات مسيرة وصواريخ باليستية في محاولة لاستهداف أراض المملكة يعد اعتداءاً سافراً وتحدياً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية وإمعاناً في تهديد أمن المملكة الشقيقة وسلامة شعبها، وتهديداً لاستقرار وأمن دول المنطقة كافة

وأكد المجلس على تضامن الكويت التام ووقوفها إلى جانب شقيقتها المملكة وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها، ودعا المجتمع الدولي للتحرك السريع ووضع حد لهذه الاعمال باعتبارها تهديداً للأمن والسلام الدوليين.

الوسوم
Copy link