رياضة

“مسحات وليلة فندقية واحدة”.. تحلّ مشكلة “الأولمبي”

واجه المنتخب الأولمبي لكرة القدم العائد من المنامة، مشكلة مفاجئة في مطار الكويت الدولي، مساء امس، حيث علق لاكثر من ساعتين، وسط اصرار من السلطات الصحية على حجره مؤسسياً او منزلياً، قبل ان تحل المسألة بفضل جهود الاتحاد وعضو مجلس ادارته، المرافق للوفد، سالم سعدون الرشيدي.

فقد تم الاتفاق على اخضاع الجميع لمسحات طبية، ومن ثم التوجه الى فندق اللجنة الأولمبية لقضاء الليلة، على أن يغادر المكان كل من تثبت سلبية مسحته.

وفوجىء الوفد لدى عودته بصحة الانباء المسبقة التي نمت الى علم الاتحاد بأنه سيتم حجره رغم الوعود التي حصل عليها الاتحاد باستثنائه، فبذل الرشيدي جهودا يطالب فيها بالمساواة وتنفيذ الوعود، قبل ان يجري التوصل إلى حل.

واستغرب الرشيدي في تصريح لـ»الراي» ما ورد الى الاتحاد من تأكيدات بأن لجنة طوارئ «كورونا» في مجلس الوزراء تنوي فرض حجر مؤسسي أو منزلي على وفدي المنتخبين الأول والأولمبي، لدى عودتهما الى البلاد.

وأشار إلى أن هذه التأكيدات المفاجئة تنافي ما قطعه مجلس الوزراء ووزارة الصحة من وعود للاتحاد، في شأن إعفاء المنتخبين من الحجر، خصوصا أنهما يخوضان استعدادات جدية، خصوصاً المنتخب الاول الذي يملك فرصة جيدة لبلوغ الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال 2022.

وشدّد على أن الحجر، سواء كان مؤسسياً أو منزلياً، سيُربك جدول المسابقات المحلية، «المزدحم أصلاً»، ويُسقط الجميع في فخ التأجيلات، وبالتالي سيؤثر على استعدادات المنتخب الذي يمثل الكويت وليس الاتحاد فقط، قبل التصفيات المهمة التي يستضيفها «الأزرق».

وختم الرشيدي مؤكداً أن «الاتحاد ومنتخباته ولاعبوه ملتزمون بتعليمات مجلس الوزراء والسلطات الصحية على الدوام، وضحوا كثيراً من أجل ذلك، إنما يجب أن يتم الالتزام بالوعود.

ولو تلقينا تأكيدات قبل أن نسافر أو نرتب للمباريات الودية والمعسكر، لما فعلنا ذلك، تفادياً للتأثيرات السلبية وفخ التأجيل».

الوسوم
Copy link