رياضة

“الاتحاد الأوروبي”: الدوري السوبر يهدد القيم الأوروبية

انتقد نائب رئيس المفوضية الأوروبية للترويج لأسلوب الحياة الأوروبية الاثنين خطط 12 من أقوى الأندية الكروية في القارة لتشكيل دوري السوبر «الانشقاقي».

وقال اليوناني مارغاريتيس سخيناس الاثنين تعليقاً على إعلان الأندية الـ12 «يجب أن ندافع عن نموذج أوروبي للرياضة تحركه القِيَم ويقوم على التنوع والشمول».

وتابع «لا يوجد مجال لحصرها (المسابقة الجديدة) بالأندية المعدودة الثرية التي ترغب في قطع الروابط مع كل ما تمثله الاتحادات: الدوريات الوطنية، الصعود والهبوط ودعم كرة القدم الهواة على مستوى القاعدة».

ورأى أن «العالمية، الشمول والتنوع عناصر أساسية للرياضة الأوروبية وطريقة حياتنا الأوروبية».

ومع ذلك، لم يعلن سخيناس عن أي إجراء لمنع «الانشقاق» الحاصل الذي يعارضه تماماً الاتحادان الأوروبي والدولي للعبة، ولم يذكر أن هذه الخطوة تخالف أي قانون من قوانين الاتحاد الأوروبي.

وفجرت الأندية الأوروبية الـ12 مفاجأة مدوية ليل الأحد الاثنين باعلانها عن إطلاق ما يسمى بالدوري السوبر الأوروبي.

وستة من الأندية «المنشقة» هي من الدوري الإنكليزي أي من المملكة المتحدة التي غادرت الاتحاد الأوروبي بموجب «بريكست».

أما الأندية الستة الأخرى، فهي إيطالية وإسبانية بموجب ثلاثة من كل دولة، على أن يعلن لاحقاً عن انضمام ثلاثة أندية أخرى.

وتريد الأندية المعنية بالدوري السوبر الاستمرار في اللعب في بطولاتها الوطنية أيضاً، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وسلطات كرة القدم في الدول الثلاث هددت باستبعادها.

Copy link