رياضة

الأولى بالتاريخ.. أولمبياد طوكيو قد تقام “خلف أبواب مغلقة”

تتوالى الأخبار المتعلقة بمصير دورة الألعاب الأولمبية والتي ستقام في طوكيو باليابان، حيث أكدت رئيسة اللجنة المنظمة للحدث، سيكو هاشيموتو، أن الدورة المؤجلة الى الصيف المقبل بسبب فيروس كورونا، قد تقام خلف أبواب مغلقة.

وقالت هاشيموتو في مقابلة مع وكالة “فرانس برس”: “قد يكون هناك موقف لا يمكننا فيه السماح لأي متفرج بالحضور”، مضيفة أن الألعاب “لن تكون ناجحة إلا إذا قام المنظمون بحماية كاملة للرياضيين والشعب الياباني”.

وأوضحت أن “الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها تسمية الألعاب بأنها ناجحة هي حماية أرواح وصحة الرياضيين وشعب اليابان بشكل كامل”.

وسبق أن أعلن المنظمون حظر الجماهير من الخارج في الألعاب المؤجلة من 2020 بسبب الجائحة ، وقاموا الأربعاء بتأجيل اتخاذ قرار بشأن المشجعين المحليين حتى يونيو المقبل، حيث أشاروا إلى موجة جديدة من الإصابات في اليابان.

ويؤيد معظم الناس في اليابان تأجيل الألعاب أو إلغائها التام، حيث أدى الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بالفيروس إلى فرض حالة الطوارئ في طوكيو وأجزاء أخرى من البلاد.

وفي محاولة لتهدئة مخاوف السكان اليابانيين، نشرت اللجنة المنظمة “كتيبات” تضم تدابير صارمة لمكافحة الفيروسات .

واعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ الأربعاء أن هذه الكتيبات هي “علامة على التضامن والاحترام من جانب المجتمع الأولمبي تجاه مضيفينا اليابانيين”.

وسيخضع الرياضيون لاختبارات فحص فيروس “كوفيد-19” يوميا بدلا من الفاصل الزمني المتصور في البداية وهو مرة واحدة كل أربعة أيام.

Copy link