محليات

السعيد: جرعات “أكسفورد” التي وصلت تكفي الحاصلين على الجرعة الأولى

قال بروفيسور طب الأطفال عضو لجنة لقاح كوفيد 19 في وزارة الصحة الدكتور خالد السعيد إن عدد الأسرة المشغولة في المستشفيات بفيروس كورونا خلال 3 أشهر تعكس الحالة الوبائية القائمة، مبينا أن الموجة الثانية للفيروس في الكويت كانت أصعب وان شاء الله يستمر انخفاض الإصابات في ظل التوسع بعملية التطعيم.

وأكد السعيد خلال استضافته وأعضاء لجنة لقاح كوفيد 19 على تلفزيون الكويت ببرنامج «ليالي الكويت» ان الاختيار المنطقي لتوزيع الجرعات على كبار السن يتم بتقسيم الجرعات بواقع جرعة بعد أخرى لمنح الشخص المطعم المناعة اللازمة.

وأوضح الدكتور السعيد أن الشخص المطعم محمي حماية ممتازة ولا ينقل الفيروس للغير وكلما زاد عدد المطعمين وصلنا الى المناعة المجتمعية المطلوبة.

وأكد السعيد، أن «عدد الجرعات التي وصلت من لقاح اكسفورد تكفي للناس الذين تطعموا الجرعة الاولى»

من جانبه قال اخصائي أطفال وأمراض معدية الدكتور محمد الغنيم إن موضوع الفترة الزمنية اللازمة بين الجرعتين لم يحسم بعد في جميع دول العالم حيث إن بعض الدول كل 3 أسابيع وفي دول كل 3 اشهر للقاح فايزر والأمر ذاته ينطبق على لقاح اكسفورد حيث ان بعض الدول حددت 4 اشهر بين الجرعتين.

وعلق الغنيم على توصية لاحدى المنظمات الطبية في الولايات المتحدة بعدم الحاجة الى لبس الكمام لمن يتلقى اللقاح، وقال ان «الوضع الوبائي في الولايات المتحدة في انحسار مستمر ونسبة التطعيم كون اكبر الشركات المنتجة للتطعيم في الولايات المتحدة لذلك عجلة التطعيم كانت كبيرة وفي ايام وصل عدد المطعمين في اليوم 4 ملايين شخص»، مبينا ان «المناعة المجتمعية التي وصلت لها بعض الولايات وصلت الى اكثر من 40 في المئة لذلك اصبح الحاجة الى لبس الكمام شبه معدومة»

وبينت استشاري أمراض إكلينيكية الدكتورة منى الأحمد ان هناك مبدأ للقاح بإعطاء جرعة تحفيزية ثم جرعة أخرى مؤكدة أن كثيرا من الدول حددت 12 اسبوعا بين الجرعتين وهناك دراسات كثيرة بهذا الشأن وقد ركزت على التحليل الإحصائي حيث الفعالية ازدادت للشخص المطعم بنسبة 85 في المئة في حال منح الجرعة الثانية بعد 12 اسبوعا.

وقالت رئيس قسم تسجيل الأدوية دنيا البستكي ان عملية الرقابة على اللقاحات تتم وفق مراحل أولها مراجعة الأدوية ثم مطابقتها من ناحية السلامة ثم متابعة الآثار الجانبية بعد الاستخدام مؤكدة ان اجراءات الإفراج عن اي شحنة دوائية تتم بعد التأكد من فاتورة الأدوية وطلب شهادات التحليل التي اجريت على الشحنة مؤكدة ان الشحنة الثالثة للقاح اكسفورد وصلت ولكن لم يتم تقديم شهادات التحليل لذلك تم تخزينها لحين تقديم الشركة للتحاليل المطلوبة.

وذكرت ان الشحنة وصلت خلال الشهر الجاري مبينة ان الاجراءات ليست ادارية وإنما فنية تضمن سلامة المنتج للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين.

الوسوم
Copy link