رياضة

طبيب الدنمارك: إريكسن كان قريبًا من الموت

أكد مورتن بوسن، طبيب منتخب الدنمارك، مساء اليوم الأحد، أن كريستيان إريكسن “عانى من سكتة قلبية”، مشيرا إلى أن أسبابها لا تزال مجهولة.

واحتاج إريكسن إلى إنعاش رئوي قلبي على أرض الملعب وعلاج طارئ بعدما سقط مغشيا عليه مما أدى إلى توقف مواجهة الدنمارك وفنلندا، أمس السبت، لمدة ساعة و45 دقيقة قبل استكمالها، ونُقل اللاعب البالغ عمره 29 عاما إلى المستشفى حيث استقرت حالته.

وفاز منتخب فنلندا على مضيفه الدنماركي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما في كوبنهاجن ضمن الجولة الأولى من المجموعة الثانية لكأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

وعقد بوسين مؤتمرًا صحفيًا، اليوم، مع بيتر مولر، مدير منتخب الدنمارك، وكاسبر هجولماند، المدير الفني للمنتخب.

وقال طبيب منتخب الدنمارك: “ليس لدينا تفسير لما حدث، لم أر ما حدث على الهواء، لقد شاهدته على التلفزيون مثلكم جميعًا”.

وعندما سُئل عن اقتراب إريكسن من الموت، أجاب الطبيب: “لقد كان قريبًا بالفعل، أجرينا الإنعاش القلبي الرئوي بعد أن تعرض لسكتة قلبية”.

وزاد: “مدى قربه؟ لا أعرف، لقد لحقناه سريعًا، لقد كان الأمر سريعًا جدًا، وأنا لست طبيب قلب، لذلك لا أستطيع أن أقول لماذا حدث ذلك، سأترك هذا للخبراء”.

وأتم طبيب منتخب الدنمارك: “هذا أحد أسباب استمراره في المستشفى، هو معرفة ما حدث.. إنه مستيقظ ويجيب بشكل وثيق الصلة وواضح، القلب ينبض مرة أخرى”.

Copy link