رياضة

على خطى رونالدو… بول بوغبا يزيل زجاجة كحول من أمامه في مؤتمر صحافي

أزال لاعب كرة القدم بول بوغبا زجاجة تحتوي على مشروب كحولي من صنع شركة «هاينكن» كانت موضوعة أمامه في مؤتمر صحافي خاص ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، بعد يوم واحد من قيام النجم كريستيانو رونالدو بالحركة نفسها مع زجاجات «كوكا كولا»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

وأخفى الفرنسي، وهو مسلم الديانة، زجاجة البيرة للشركة الراعية لبطولة «يورو 2020» تحت الطاولة بينما كان يتحدث إلى وسائل الإعلام بعد فوز بلاده (1-0) على ألمانيا ليلة أمس (الثلاثاء).

وفي حين أن بوغبا البالغ من العمر 28 عاماً لم يقدم أي تفسير لإزالة المشروب، فمن المحتمل أن ذلك يرجع إلى أن الكحول يعد «ممنوعاً» دينياً. وقد ترك زجاجة ماء وزجاجتين من «كوكا كولا» على الطاولة دون أن يمسها أحد.

ومع ذلك، يبدو أن بيرة «هاينكن» التي كانت موجودة خالية من الكحول تماماً.

وتعكس هذه الحادثة خطوة رونالدو في اليوم السابق عندما أزال زجاجتين من «كوكا كولا» من مؤتمر صحافي، وطلب من المشجعين «شرب الماء» بدلاً من ذلك.

وتصدرت هذه الخطوة عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم، وتسببت في تذبذب سعر سهم «كوكا كولا».

وانخفض سعر سهم «كوكا كولا» خلال عطلة نهاية الأسبوع من نحو 56.10 دولار عند الإغلاق ليلة الجمعة إلى 55.33 دولار يوم الاثنين، على الرغم من أن ذلك كان قبل حديث رونالدو.

وكان السعر يتراجع لنحو 55.30 دولار في منتصف الصباح في نيويورك، حيث يتم تداول أسهم الشركة. وبحلول نهاية اليوم، ارتفع إلى 55.60 دولار.

ومع انتشار الأخبار ومؤتمر رونالدو يوم الثلاثاء، تذبذب سعر السهم، حيث انخفض إلى 55.20 دولار أميركي. ولكن عند الإغلاق، وصل سعر السهم إلى 55.40 دولار.

وهذا يعني أن سعر السهم الآن أعلى مما كان عليه عندما عقد رونالدو مؤتمره الصحافي، على الرغم من أن الدعاية السلبية كان من الممكن أن تشارك في خسارة «كوكا كولا» لنحو مليار دولار.

وكانت الأسواق في أمستردام، حيث تتداول «هاينكن» أسهمها، قد أغلقت بحلول الوقت الذي عقد فيه بوغبا المؤتمر الصحافي مساء الاثنين. ولم تصدر «هاينكن» بعد رداً على موقف اللاعب.

وردت شركة «كوكا كولا» على رونالدو، قائلة في بيان صريح إن «كل شخص يحق له تناول مشروباته المفضلة».

Copy link