عربي وعالمي

موجة جديدة من كورونا في إيران والسعودية تمنع السفر إلى 3 دول

دخلت مناطق واسعة في إيران، من ضمنها العاصمة طهران، في الموجة الخامسة من جائحة “كورونا”، مع زيادة تفشي الفيروس، بما فيها سلالة “دلتا” الأشد عدوى والأكثر شراسة.

وتُعدّ إيران أكثر دول الشرق الأوسط تأثراً بالجائحة، وأعلنت تسجيل أكثر من 84 ألف وفاة من أصل أكثر من 3.2 ملايين إصابة.

وقال الرئيس حسن روحاني خلال الاجتماع الأسبوعي للجنة الوطنية لمكافحة الفيروس، أمس: “أخشى أن نكون على مسار الموجة الخامسة في كامل البلاد. في الأسابيع الماضية، أعلِن أن سلالة دلتا دخلت عبر مناطق الجنوب والجنوب الشرقي، ويجب أن نحرص على ألا تنتشر”، مشددا على ضرورة “أن نكون أكثر حذرا في المحافظات الجنوبية”.

وأضاف: “مع الأسف، مقارنة مع الأسبوع الماضي، نحن نلاحظ اتجاها متزايدا في الإصابات”.

وظهرت “دلتا” للمرة الأولى في الهند، وباتت منتشرة في ما لا يقل عن 85 بلدا بحسب منظمة الصحة العالمية.

من ناحيتها، أعلنت السعودية تعليق الرحلات الجوية اعتباراً من مساء اليوم، مع 3 دول هي الإمارات وإثيوبيا وفيتنام، بهدف مكافحة انتشار “سلالة جديدة” من “كورونا” لم تحددها.

ونقلت وكالة “واس” الرسمية للأنباء عن وزارة الداخلية، أمس، أنه تقرر “منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر، من دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية باتجاه الدول الثلاث”.

وفيما يبدو أنها أقوى توصية في أي مكان لخلط لقاحات، دعت اللجنة الدائمة للتطعيم في ألمانيا، الذين تلقوا جرعة أولى من “أسترازينيكا” إلى تلقي إما لقاح “فايزر” أو “مودرنا” كجرعة ثانية، بغضّ النظر عن أعمارهم.

وساعدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في تمهيد الطريق لاستخدام لقاح مختلط عندما تلقت حقنة “مودرنا” في يونيو كجرعتها الثانية، بعد جرعة أولى من لقاح “أسترازينيكا”.

وقالت اللجنة الدائمة للتطعيم إن “نتائج الدراسة الحالية تظهر أن الاستجابة المناعية المتولدة بعد التطعيم بجرعة مختلطة تصبح أفضل بشكل واضح”.

وفي بكين، حضّ وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، المجتمع الدولي، أمس، على بناء “سور المناعة العظيم” لمحاربة جائحة كورونا.

وقال وانغ في منتدى السلام العالمي التاسع الذي عقد بجامعة تسينغهوا، “يجب أن نواجه التحديات الوشيكة معاً. الأولوية الأكثر إلحاحاً هي الإسراع في بناء سور المناعة العظيم لدرء الفيروس وتجاوز التمييز السياسي وتنفيذ تعاون دولي لمكافحة الوباء”.

وبينما أعلنت الحكومة الروسية تسجيل 679 وفاة أمس، وهي حصيلة قياسية لليوم الخامس على التوالي، تأتي في وقت تشهد البلاد تفشيا واسعا لـ “دلتا”، أفادت شركة “بهارات بيوتك” الهندية بأن تجارب المرحلة الثالثة على لقاح كوفاكسين الذي تنتجه أظهرت أنه فعال بنسبة 93.4 بالمئة في الوقاية من الإصابة بـ “كورونا”، وهي نتيجة قد تعزز تقبُّل الناس للقاح.

وفي بيان مشترك مع “اليونيسف” و”اليونيسكو”، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن بعض الظروف تحتم إجراء اختبارات “كورونا” في المدارس لتفادي إغلاقها وايضاً للحد من التأثيرات “الضارة” للتعليم عن بُعد.

الوسوم
Copy link