عربي وعالمي

الصين تخضع ملايين السكان لفحوص كوفيد اثر ارتفاع عدد الإصابات

أطلقت مدن صينية حملات واسعة لفحص كوفيد شمل الملايين وفرضت قيودا جديدة على السفر في وقت تحاول السلطات الصحية جاهدة احتواء أكبر تفش للفيروس في البلاد منذ أشهر.

وسجّلت الصين الأحد 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 53 عدوى محلية، فيما تفيد تقارير أن مجموعة إصابات على صلة بمطار في شرق البلاد أدت إلى تفشي الوباء في أكثر من عشرين مدينة وأكثر من عشر مقاطعات.

وتعد الموجة الأخيرة الأوسع انتشارا في الصين منذ أشهر عدة بعدما نجحت البلاد بدرجة كبيرة في القضاء على الوباء على أراضيها العام الماضي.

وتسبب تفشي المتحورة «دلتا» شديدة العدوى في مطار نانجينغ في مقاطعة جيانغسو (شرق) في يوليو بانتشار الإصابات الأخيرة.

وأجرت السلطات حتى الآن ثلاث جولات فحوص لسكان المدينة البالغ عددهم 9.2 ملايين نسمة وفرضت إغلاقا شمل مئات الآلاف، في مسعى للحد من تفشي الوباء الذي أشارت بكين إلى أنه ناجم عن المتحورة دلتا وذروة الموسم السياحي.

ويحاول المسؤولون حاليا تعقّب أكثر من خمسة آلاف شخص في أنحاء البلاد حضروا عرضا مسرحيا في تشانغجياجيه، وهي مدينة سياحية في مقاطعة هونان فرضت إغلاقا على كافة سكانها البالغ عددهم 1.5 مليون وأغلقت جميع المواقع السياحية بعدما ثبتت إصابة أربعة من الزوار بالفيروس.

ويشير مسؤولو الصحة إلى أن التفشي المحدود للفيروس في تشانغجياجيه كان بسبب مسافرين قدموا من نانجينغ وأدى إلى تفشي الوباء في أكثر من 20 مدينة.

وقال عالم الفيروسات تشونغ نانشان للصحافيين السبت «تحولت تشانغجياجيه الآن إلى المركز الجديد لتفشي الوباء في الصين».

وتابع «علينا توسيع عملية تعقّب المخالطين للمصابين بالمتحورة دلتا».

وسجّلت بكين الأحد ثلاث حالات عدوى محلية لدى عائلة تعيش على أطراف العاصمة الصينية عادت أخيراً من تشانغجياجيه، وفق ما أفاد مكتب الصحة المحلي.

وقطعت بكين جميع خطوط النقل العام سواء عبر القطارات أو الحافلات أو الطيران مع المناطق حيث سجّلت الإصابات بالفيروس.

كما منعت العاصمة الصينية دخول السياح في ذروة موسم السفر خلال عطلة الصيف وباتت لا تسمح إلا بدخول «المسافرين لأسباب ضرورية» ممن يحملون فحوصا بنتيجة سلبية.

وسُجّلت إصابات جديدة الأحد في جزيرة هاينان وهي وجهة سياحية رائجة أخرى، وفي مقاطعتي نينغشيا وشاندونغ، بحسب السلطات.

كما تسجّل الصين ارتفاعا في عدد الإصابات في مدينة تشنغتشو في مقاطعة خنان التي شهدت فيضانات أخيراً، بعدما ثبتت إصابة عاملي نظافة في مستشفى يعالج مرضى كوفيد القادمين من الخارج.

وتم تسجيل 30 حالة عدوى محلية فيما أمرت السلطات الأحد بفحص جميع السكان البالغ عددهم عشرة ملايين.

كما أقيل رئيس لجنة الصحة التابعة للمدينة.

وبعدما أفادت معلومات أن بعض الأشخاص الذين أصيبوا ضمن آخر مجموعة كانوا ملقّحين، قال مسؤولون صحيون إن الأمر «طبيعي» وشددوا على أهمية تلقي التطعيم إضافة إلى مراعاة القواعد المشددة.

وقال عالم الفيروسات في المركز الصيني لضبط الأمراض والوقاية منها فينغ زيجيان إن «الوقاية التي يوفرها لقاح كوفيد ضد المتحورة دلتا قد تكون تراجعت بعض الشيء، لكن لا يزال لدى اللقاح الحالي أثر وقائي جيد ضد المتحورة دلتا».

وأفادت لجنة الصحة الوطنية في بكين أنه تم إعطاء أكثر من 1،65 مليار جرعة لقاح في أنحاء البلاد حتى الجمعة، لكن من دون أن تعطي أرقاما عن عدد الأشخاص الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات.

الوسوم
Copy link