محليات

مجلس الوزراء: عودة نظام الدوام الرسمي المعتاد في كافة الجهات الحكومية يوم الأحد 15 الجاري

حدد مجلس الوزراء، في اجتماعه الاستثنائي الذي عقده الأربعاء برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد، الفئات المعفاة من شرط التطعيم للسفر.

وأوضح أنه قرر، خلال تدارسه لتوصيات اللجنة الوزارية لطوارئ «كورونا»، بأن يقتصر السماح بالسفر لغير المطعمين من المواطنين على كل من الفئات العمرية غير الخاضعة للتطعيم، والمواطنين الحاصلين على شهادة معتمدة من وزارة الصحة تفيد بتعذر حصولهم على اللقاح نتيجة لأسباب صحية، وذلك اعتباراً من 1 سبتمبر.

كما وافق المجلس على عودة نظام الدوام الرسمي المعتاد في كافة الجهات الحكومية، وذلك اعتباراً من يوم الأحد 15 أغسطس الجاري.

المشاريع الحكومية

واستكمل المجلس مناقشة آلية متابعة المشاريع الحكومية التي تنجز أو يبدأ تنفيذها خلال الأشهر القليلة القادمة، وبهذا الصدد استمع المجلس إلى شرح قدمه رؤساء اللجان الوزارية المختصة بمتابعة هذه المشاريع متضمناً آليات تسريع الإجراءات التنفيذية والمتابعة.

واستعرض وزير المالية وزير الدولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار، خليفة حمادة، بعض المشروعات الحيوية الجاري تنفيذها من قبل بعض الشركات المملوكة للهيئة العامة للاستثمار.

كما قدم وزير النفط، وزير التعليم العالي، الدكتور محمد الفارس، منهجية متابعة تنفيذ المشاريع وسبل تذليل العقبات التي تواجه تنفيذ المشاريع، وبهذا الصدد أطلع مجلس الوزراء على نظام المتابعة الآلي المقدم من الأمانة العامة لمجلس الوزراء والذي يهدف إلى تبسيط إجراءات متابعة المشاريع لمعالي الوزراء للالتزام بتنفيذ المشروعات وفق الجدول الزمني المعد للمشروع.

الوضع الصحي

وشرح وزير الصحة للمجلس آخر تطورات الوضع الصحي في البلاد والذي مازال يشهد تراجعاً متواصلاً في أعداد حالات الإصابات والوفيات ونسبة إشغال الأسّرة في المستشفيات وأعداد من يتلقى العلاج في العناية المركزة.

كما أحاط المجلس علماً بالجهود التي تبذلها وزارة الصحة لتسارع وتيره حملة التطعيم حيث بين للمجلس بأن حالياً تقوم الحملة الوطنية للتطعيم بإعطاء 100 ألف موعد للتطعيم يومياً بعد زيادة الطاقة الاستيعابية لمراكز التطعيم ليصل عددها أكثر من 100 مركز تطعيم منتشرة على كافة أرجاء البلاد وذلك في سبيل الوصول إلى أكبر شريحة من المسجلين في مختلف المناطق والمحافظات وصولاً لتحقيق المناعة المجتمعية.

وعبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره لكافة العاملين بوزارة الصحة من أطقم طبية وفنية وإدارية وفي مقدمتهم وزير الصحة الدكتور الشيخ باسل الصباح، على الجهود الجبارة التي يقومون بها لمواجهة فيروس كورونا.

كما تقدم المجلس بالشكر إلى كافة المواطنين والمقيمين على تعاونهم في تنفيذ الاشتراطات الصادرة من السلطات الصحية، معرباً عن أمله في أن تتواصل الجهود لإتمام تطعيم كافة الفئات المؤهلة للحصول على اللقاح وصولاً للمناعة المجتمعية تمهيداً للعودة للحياة الطبيعية الآمنة في البلاد.

الوسوم
Copy link