رياضة

دي خيا ينهي عقدته مع ركلات الجزاء ويورط نوبل

حقق مانشستر يونايتد انتصارا ثمينا على حساب مضيفه وست هام بنتيجة (2-1)، اليوم الأحد، في المباراة التي احتضنها ملعب لندن الأولمبي ضمن لقاءات الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وافتتح وست هام التسجيل عبر سعيد بن رحمة في الدقيقة (30)، وعدل كريستيانو رونالدو النتيجة في الدقيقة (35)، قبل أن يخطف جيسي لينجارد الانتصار بالهدف الثاني في الدقيقة (89).

وأمن ديفيد دي خيا انتصار مانشستر يونايتد، بعد تصديه لركلة جزاء في الدقيقة 93 نفذها مارك نوبل.

وبحسب أرقام "أوبتا"، نجح دي خيا في التصدي لأول ركلة جزاء منذ أبريل/ نيسان 2016 (أمام روميلو لوكاكو) سواء مع ناديه أو منتخب بلاده، حيث استقبلت شباكه 40 ركلة جزاء متتالية.

وهذه هي أول ركلة جزاء يتصدى لها دي خيا في البريميرليج منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2014، أمام إيفرتون.

وفشل نوبل بدوره في تسجيل ركلة جزاء للمرة الأولى منذ ديسمبر/ كانون الأول 2016، بعدما سجل آخر 10 ركلات جزاء نفذها في البريميرليج، وذلك بحسب "سكاي سبورتس".

وبات لينجارد اللاعب رقم 47 الذي يسجل لوست هام وأمامهم في البريميرليج، وباستبعاد الأهداف العكسية، يصبح وست هام أكثر الفرق التي سجل لها وأمامها لاعبين في المسابقة.

وتمكن لينجارد من التسجيل في مباراتين متتاليتين ليونايتد في البريميرليج للمرة الأولى منذ ديسمبر/ كانون الأول 2018، بعد أن سجل في 5 مباريات متتالية لوست هام في الموسم الماضي.

Copy link