منوعات

“هل تريد إضافة اللقاح إلى الوجبة؟”… سؤال قد يتلقاه النيوزيلنديون قريباً

قد يُسأل النيوزيلنديون العاشقون للوجبات السريعة عما إذا كانوا يرغبون في الحصول على لقاح «كورونا» مع وجبتهم، حيث تجري الحكومة الآن محادثات مع بعض المطاعم الشهيرة لبحث إمكانية تنفيذ هذا الأمر، وذلك ضمن مساعي الدولة لتطعيم 90 في المائة على الأقل من سكانها.

قال نائب رئيس الوزراء النيوزيلندي غرانت روبرتسون لشبكة RNZ صباح اليوم (الخميس): «نريد فقط الوصول إلى أشهر الأماكن التي يحبها الناس ويوجدون بها».

ويعرف النيوزيلنديون بحبهم للوجبات السريعة. وعندما تم رفع الإغلاق في مدينة أوكلاند ليلة الثلاثاء، اندفع الناس للوقوف في طوابير للحصول على وجبات «كنتاكي» و«ماكدونالدز». وقبل ذلك بيوم واحد فقط، تم القبض على رجلين بعد أن وجدت الشرطة كمية كبيرة من وجبات دجاج كنتاكي وأكثر من 100 ألف دولار نيوزيلندي، في صندوق سيارتهما حيث تبين أنهما حاولا تهريب الطعام من هاميلتون إلى أوكلاند، رغم القيود الصارمة بأوكلاند والتي كانت تقضي وقتها بإغلاق المطاعم ومنع خدمات الطلبات الخارجية.

وقال روبرتسون: «نعلم أن الكثير من سكان أوكلاند سيكونون متحمسين حقاً للحصول على اللقاح إذا تم عرضه مع الوجبة السريعة، ولكن هذه الأنواع من الخدمات اللوجيستية ستحتاج إلى بعض العمل والتخطيط الجيد قبل المضي قدماً في تنفيذه».

وأضاف أن الحكومة تنظر أيضاً في جميع الأماكن الأخرى التي يتردد عليها الناس بشكل متكرر، وليس فقط مطاعم الوجبات السريعة.

وتحدث عضو مجلس أوكلاند، جو بارتلي، مع مطاعم «كنتاكي» و«بيتزا هت» و«تاكو بيل» يوم الاثنين لبحث إمكانية تنفيذ هذا الأمر.

وأضاف بارتلي: «تستخدم الحكومة كل أداة ممكنة لتلقيح السكان، لتجنب أي إغلاق مستقبلي للبلاد».

وحتى الآن، تم تطعيم 72 في المائة من السكان المؤهلين في نيوزيلندا بجرعة لقاح واحدة، و38 في المائة بالجرعتين.

وتسعى الدولة لتطعيم 90 في المائة على الأقل من سكانها بالجرعتين.

ووصل إجمالي حالات الإصابة بالفيروس في نيوزيلندا إلى 4 آلاف و135 حالة، فيما وصلت حصيلة الوفيات إلى 27 حالة فقط.

Copy link