تكنولوجيا

“أبل” تعلن عن تدشين أول أكاديمية للنساء في الرياض

دشنت شركة “أبل” الأمريكية، هذا الأسبوع أول فروعها الأكاديمية للمطورين في الشرق الأوسط، وهي أكاديمية للنساء في العاصمة السعودية الرياض.

وبحسب بيان “أبل”: “تمثل الأكاديمية، وهي أول مؤسسة للبرمجة في منطقة الشرق الأوسط، شراكة بين الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، الذي تمثله أكاديمية طويق وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، وهي أكبر جامعة للنساء في العالم، وبدعم من وزارة الاستثمار”.

وستكرس الأكاديمية جهودها لإعداد المبرمجين والمطورين من خلال تأسيسهم للعمل في اقتصاد التطبيقات وبناء حياة مهنية في هذا المجال، وكذلك دعم جهود السعودية في مجال تمكين النساء والإصلاحات الاجتماعية الواسعة المتواصلة في ظل رؤية 2030.

بالإضافة إلى أساسيات البرمجة، ستتعلم الطالبات ورائدات الأعمال التصميم والتسويق وإدارة المشاريع وريادة الأعمال وغير ذلك المزيد مع مرشدين مدربين، تمثل النساء نسبة 70 في المائة منهم. وتأتي الطالبات من جميع أنحاء السعودية وخارجها وتتراوح أعمارهن بين 20 عاما و35 عاما من خلفيات مختلفة، بداية من تكنولوجيا المعلومات والمجال المالي والفنون وصولاً إلى القانون والطب.

وقالت سوزان بريسكوت، نائبة رئيس شركة أبل لقسم التعليم والتسويق المؤسسي: “نحن متحمسون للترحيب بأول دفعة من النساء في مقر أكاديمية أبل للمطورين في جامعة نورة بنت عبد الرحمن. تمنح منظومة (أب ستور) الفرصة لأي فتاة لديها فكرة، لكي تقوم بتصميم وبناء تطبيقات جديدة مذهلة يمكنها تغيير العالم”.

المصدر: “الشرق الأوسط”

Copy link