محليات

ممثل سمو أمير البلاد سمو ولي العهد يلقي كلمة خلال زيارته إلى ديوانية شعراء النبط

ألقى ممثل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله كلمة خلال زيارته إلى ديوانية شعراء النبط.. هذا نصها:

“ذكروني الاخوان يوم كنا في نفس السن اللي قبل 40 سنة شاركنا معاهم لكن للأسف الكبر اخذ مقسومه وياه لكن احب ان اوضح لأبنائي الشعراء الجيل الجديد الجيل الذي نبني عليه كل آمالنا أن لا يطلع من خط شيابنا الاولي ارجوكم رجاء التمدن والاوضاع اللي احنا فيها والحرية اللي احنا فيها والديمقراطية التي قبلناها نهجا لنا واحترامنا لتأسيسها لا نطلع من اهلنا الاولين.

اذا شعرنا وقلنا في ابيات الشعر، وانا ليس شاعر ولكن كان الله يرحمه لسان لي لما امرني ان اكون رئيسا لهذه الديوانية قلت له يا طويل العمر ان لست شاعر ولا اقدر اقول بيت او بيتين ولا اقدر ارد على شاعر ان كان ابي اشكره او ان كان بعاتبه، لا اعرف الشعر، قال لي انا لسانك قولي اللي في خاطرك أي شاعر كان، وانا لسانك، الله يرحمه مرشد البذالي شكى لي في يوم من الايام عن بعض الشعراء الذين لا يقدر مرشد ان يعبر او يرد عليهم احتراما وتقديرا وخلقا هذه خلقنا يا أهل البادية، خلق عالية، يغلط علينا ولكن لا نرد الغلط بالغلط فشكى لي وحملني رسالة اوصلها لسموه واشوف رأيه ما يقول فوصلت الرسالة ثاني يوم الصبح طلع ورقه من مخباه عطاني اياها قال ارسلها للشاعر الذي خطأ وتجاوز حدود الشعر على مرشد البذالي الله يرحم الجميع الكل مات انا قلت لكم عهدي انا اطالع اخواني ابي اعرف واحد منهم اللي عاصرني في بداية تأسيسها فقال لي هذه الورقة سلمها فلان ادمي وقول له هذه الرد على ما قلت في مرشد البذالي الله يسكنه الجنه كتابته اليدوية خطوطها كلها سحب صعب اللي يقرأها مو كل انسان يقدر يقرأ خطه فقعدت عند ريوله وقلت ما كل كلمة تكتبها اقدر اقراها ابي احاول انا اقول واذا غلطت قول لي اعدل على خطي انا الكلام، لذلك كتبت تعديل على بعض البيوت كتبت الكلام ، ما عرفت اقراها ووصلت الرسالة بعد ما نقلتها بخط واضح لصاحبها، يسلم عليك فلان وهذه رسالة ردك على ما قلت في الوالد مرشد البذالي اخذها وانطفت النار ولم ينطق في كلمة واحدة بعد هذه الرسالة.

لذلك اخواني وعيالي الشباب خلونا نبعد في ديوانيتنا عن كل المبادئ الهدامة خلونا نبعد ونتبع مسيرة شيابنا اباؤنا واجدادنا عمامنا الذين حفظوا التراث ولم تطلع قصايدهم في ذم احد او انتقاد احد وكانت قصايدهم اما مسلية ومضحكة ويتمنونها الناس او انها نصائح من القلب تطلع للمسؤول او للصديق اللي انحرف عن الخط كانت هذه قصائدها هذه وجهتهم.

انتم شباب ما الومكم ونهجكم حسب اعماركم وحسب وقتكم اللي انتم عايشينه وهما كانوا عايشين في وقتهم ولكن من هذه الديوانية اسست لكم وحفظ تراث اهلكم واجدادكم وابائكم اللذين نتشرف بتقليدهم في كل ما كانوا يعملون في حياتهم فارجو منكم يا ابنائي ان كان خلاف بين شخص وشخص لا تزحموا الشعر فيه ان كان بعض العتب لا تدخلوا بالشعر فيه اما ان كان تبي اعانته على وضخ النقا في قلبك انحره ان كان في خير يساعدك، ارجو لكم التوفيق في هذا الشهر المبروك وان نتمسك في من اسس هذه الديوانية ونعترف فعلا انهم رجال لهذا البلد حفظوها وحفظوا ان ما اخفي عليكم شكري لهذه الديوانية إلى المرحوم الشيخ زايد آل نهيان الذي هم اول من شجع صاحب السمو وشجعني في هذه الديوانية وتبرع بمبلغ ضخم لكي نحفظ هذا التراث فالحمدلله، الله يسكنه الجنة ويحفظ اولاده الذي كان له الاثر الكبير في مساندة اخوه المرحوم الشيخ جابر شكرا لكم وكل عام وانتم بخير وان شاء الله الرسالة وصلت.

دخلت علينا التكنولوجيا الجديدة ودخلت علينا الاشياء الالكترونية ودخلت علينا الي يشتم ويخفي اسمه واللي يذم ويسمعونه واللي يطعن في شرفك ويخفي اسمه شنوا لفايدة فتتوا المجتمع احنا اصل من هذه الديرة حكامها وقبائلها بكل فئاتها شيعتها سنتها حضرها بدوها هما من اسسوا هذه البلد وقامت على اكتافهم خلونا نحفظها لا نزيح مع السويشال ميديا والكذب اللي يقولونه والكلام والتهم اللي حتى الاعراض هتكوها الا ان وصلنا موقف ما نحسد عليه لكن البركة فيكم انتوا ان شاء الله توعون اخوانكم الشباب الثاني احتفظوا في عاداتنا الاصيلة بارك الله فيكم وكل عام وانتم خير بخير”. 

الوسوم
Copy link