رياضة

رابطة الأندية الإسبانية تشكو “باريس سان جرمان” بعد فشل صفقة انتقال مبابي إلى ريال مدريد

كشفت تقارير صحافية السبت عن خطة رابطة أندية الدوري الإسباني لكرة القدم «لا ليغا»، لتقديم شكوى ضد نادي باريس سان جرمان الفرنسي خلال الفترة المقبلة.

وكانت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني اقتربت من حسم التعاقد مع المهاجم الفرنسي كيليان مبابي لكن إدارة ناديه باريس سان جرمان تدخلت لإقناعه بالاستمرار في صفوف الفريق.

ووفقًا لـ شبكة «SER» الإسبانية، فإن الرابطة اتخذت قراراً، في الساعات الماضية، لتقديم شكوى ضد «سان جرمان» بسبب مبابي، واتهمت (أي الرابطة) في شكواها، الجانب الفرنسي بمخالفة قواعد اللعب المالي النظيف، بسبب تجديد عقد اللاعب بمبلغ يتخطى 700 مليون يورو.

وأتمت الشبكة أنه في حال إثبات صحة شكوى الرابطة، قد يتم طرد النادي الفرنسي من المشاركة في المسابقات الأوروبية.

وكتب رئيس الرابطة، خافيير تيباس، حول اقتراب باريس سان جرمان من تجديد عقد مبابي عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «ما سيفعله باريس سان جرمان بتجديد عقد كيليان مبابي بمبالغ كبيرة (بالنظر إلى كيف ومن أين يدفعونها) بعد تحديد دخلهم في المواسم الأخيرة وبتكلفة تزيد عن 600 مليون يورو هو إهانة لكرة القدم،».

معلوم أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يطبق ما يُعرف بـ«قاعدة اللعب المالي النظيف» الذي يُلزم الأندية بألا تصرف على ضم اللاعبين الجدد ورواتبهم أكثر من دخلها من بيع لاعبين آخرين ومن نشاطها الاقتصادي.

وهذا ما يصوّب عليه تيباس في معرض هجومه على سان جرمان الذي عانى، شأنه شأن معظم الأندية، من الذيول الاقتصادية الخاسرة لجائحة فيروس «كورونا».

وكان مدريد وبرشلونة الإسبانيان من الاندية التي دعت إلى إنشاء بطولة «سوبر ليغ» مستقلة عن الاتحاد الاوروبي للعبة كي تحل مكان دوري الأبطال التي يديرها الاتحاد القاري.

وكان من شأن «سوبر ليغ»، في ما لو حصلت على إجماع الأندية الكبرى في «القارة العجوز» والجماهير، أن تدر على الفرق المشاركة أموالاً طائلة للغاية لا تقارن بما تحصل عليه حاليا من دوري الأبطال. بيد أن باريس سان جرمان وبايرن ميونيخ الألماني تحديداً رفضا المشروع جملةً وتفصيلاً ودعما الاتحاد الأوروبي.

معلوم أن مسألة انتقال مبابي إلى ريال مدريد أسالت الكثير من الحبر منذ الموسم الماضي، ومن المقرر أن يعلن اللاعب رسمياً عن قراره بالاستمرار مع سان جرمان، يوم غد الأحد.

الوسوم
Copy link