محليات

الإعلام الأمني: ‏لا تهاون مع المخطئ أياً كان منصبه فلا أحد فوق القانون

أوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية بشأن ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من تعرض مواطن للتعذيب من قبل الجهات الأمنية على خلفية ضبطه بعد انتشار فيديو له باستعمال سلاح وإطلاق نار أثناء حفل زفاف، أن «القضية في عهدة النيابة العامة وسوف تتخذ الوزارة إجراءاتها بعد الانتهاء من إجراءات النيابة العامة حيث جهة الاختصاص في القضية المسجلة».

وأكدت الإدارة أن «وزارة الداخلية لا تقبل بأي تجاوزات أو تعذيب بحق أي فرد من أفراد المجتمع، وفي حال ثبوت أي تجاوزات مع أي شخص سوف يتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية والإدارية حيال المخطئ»، مشيرةً إلى أنه «لا تهاون مع المخطئ أياً كان منصبه فلا أحد فوق القانون».

الوسوم
Copy link