برلمان

المونس: نقل “الأمراض السارية” إلى “الجهراء القديم” خطيئة طبية وإدارية

وصف النائب خالد المونس قرار نقل مستشفى الأمراض السارية إلى مستشفى الجهراء القديم بالخطيئة الطبية والإدارية واعتبرها خطوة غير مدروسة تهدد حياة المرضى وجودة الخدمة الطبية المقدمة.

واعتبر المونس أن رفض المتخصصين من الأطباء هذا القرار لعدم سلامته يؤكد ضرورة التراجع عنه، قائلا إن مستشفى الأمراض السارية هي الوحيدة التخصصية في البلاد ومن المفترض أن يكون في منطقة الصباح الصحية وليس الجهراء لأنه يستقبل كل الحالات المحولة إليه من جميع مستشفيات وسكان الكويت.

وأشار المونس إلى أن النقل إلى مستشفى الجهراء سيسبب معاناة لقاطني المناطق الجنوبية والمناطق الداخلية في العاصمة بسبب بعد المسافة وبالتالي التأخر في معالجة الحالات المعدية، لافتا إلى أن الحل يكمن في وضع المستشفى بمنطقة مركزية قريبة من كل المحافظات أو تفتح مراكز متخصصة في المحافظات الست.

واختتم المونس تصريحه قائلا من المعروف أن الامراض السارية المعدية تشمل الجدري المائي والايدز والسحايا والحصبة والالتهابات البكتيرية والفيروسية والطفيلية الأخرى، فكيف يمكث هؤلاء مع أصحاب الأمراض المزمنة في مستشفى الجهراء القديم وهم مرضى الإقامات الطويلة وجميعهم يعانون من ضعف المناعة من فئتي كبار السن والأطفال؟ مطالبا بضرورة تصحيح الوضع وإلغاء القرار حتى يتم دراسة الأمر من كافة الجوانب، خاصة سلامة المرضى وعدم انتقال العدوى.

الوسوم
Copy link