محليات

النائب العام ضرار العسعوسي يتقدم باستقالته

تقدم النائب العام المستشار ضرار العسعوسي باستقالته إلى وزير العدل جمال الجلاوي.

وقال العسعوسي، «عملت في محراب العدالـة مـا يربو على الأربعين عامـا تـدرجت خلالها في مناصب النيابة العامـة إلى أن أولاني سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، شرف حـمـل أمـانـة منصب النائب العام ، في فترة عصيبة من تاريخ دولتنا الغالية ، عاصرت خلالهـا أحـداثا جساما ، مـرت بـهـا الـبـلاد ، فكنـت الحـارس الأمين على موجبات الدستور والقانون مدافعا عـن دولـة الكويت ، ومنظومتهـا القضائية ، فـي كـل المـحـافـل الدوليـة ، ذات الصلة بالعمـل القضائي .

وأضاف «قد حرصت طيلة مسيرتي القضائية ، على أن أبذل منتهى جهدي للنهوض برسالة النيابة العامة، في إقامة العدل بين الناس بالقسط ، متمسكا بتقاليد القضاء العريقة».

وتابع «يـوم الثلاثاء 5 يوليو الجاري، خـلال إجازتي الدوريـة، وفي سابقة تعد الأولـى مـن، نوعها في تاريخ السلطة القضائية، علمت أن المجلس الأعلى للقضاء في اجتماعه الذي عقد اليوم، قد تلقى منكم كتابا، بترشيحي لشغل منصب نائب رئيس محكمة الاستئناف، وهو ترشيح، فضلا عن تعارضه مع التقاليد، والأعراف القضائية المستقرة، باعتباره لايكافئ منصب النائب العام، لا يليق بمـن شغل منصب النائب العام لدولة الكويت سنوات عديدة ، أدى خلالهـا عمـلـه بكل التفـاتي

والإخلاص ، والأمانة ، بصرف النظر عن الأسماء أو الأشخاص، الذي لم أبتغ به ، ومنه ، إلا وجه الله ومرضاته ، فاني إذ ارى شمس زمانى في غروب ، وقد وفيت أمانتي ، وراض كل الرضا عن كل ما قدمته خلال رحلة عطائي التي إمتدت مايزيد على الأربعين عاما شرفت خلالهـا بـالـعمـل مـع إخـواني وزملائي المحامين العامين ، ورؤساء ، وأعضاء النيابة العامـة كافة».

وأضاف «فانني أتقدم بإستقالتي ، معلنا عن رغبتي في التقاعد إعتبارا من 1 أكتوبر المقبل، مع كل التمنيات الطيبة لوطننا العزيز ، وقيادته ، وشعبه المعطاء ، بكل التقدم والازدهار».

المصدر : الجريدة

الوسوم
Copy link