محليات

وزارة الصحة تدشن أحدث جهاز لتصوير الأورام والالتهابات (PET/MRI) الأول من نوعه في الكويت

دشنت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء في مستشفى الجهراء أحدث جهاز لتصوير الأورام والالتهابات (PET/MRI) يعد الأول من نوعه في الكويت وشكل تطورا كبيرا في عالم الأشعة باعتباره من أدق أجهزة الفحص وصولا لقيمة تشخيصية عالية.

وقال رئيس قسم الطب النووي في مستشفى الجهراء الدكتور محمد الشاهين لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن هذا الجهاز يعتبر أحدث تقنية للتصوير النووي والتشخيصي وهو الأول من نوعه في الكويت وتعمل تقنيته بالدمج بين استخدام الإصدار “البوزيتروني” والرنين المغناطيسي لتقييم وتشخيص الحالات.
وأضاف الشاهين أن هذا الدمج يوفر صورا دقيقة للأنسجة باستخدام صور الرنين المغناطيسي ودقة تحديد نشاط عملية الأيض للخلايا ما يوفر تشخيصا أدق من عمل أي من الفحصين بصورة منفصلة.
من جانبه قال رئيس وحدة الفيزياء الطبية بالمستشفى الدكتور مشاري النعيمي لـ(كونا) إن الاحتفالية تضمنت عقد ورشة عمل حول (تقنية التصوير البوزيتروني المدمج مع الرنين المغناطيسي) نظمها قسم الطب النووي بالتعاون مع وحدة الفيزياء الطبية والهيئة الدولية للطاقة الذرية بمشاركة خبراء من ألمانيا والنمسا للتعريف بتلك التقنية وأهم تطبيقاتها.
وأوضح النعيمي أن ورشة العمل ستناقش هذه التقنية المتطورة التي تجمع بين مزايا التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير البوزيتروني في جهاز واحد متيحة إمكانية الكشف الدقيق والتشخيص المبكر للأورام والأمراض العصبية وأمراض الأوعية الدموية علاوة على تقليل نسبة الإشعاع للمريض لاسيما الأطفال بنسبة تصل الى 70 في المئة مقارنة مع الفحوصات الاشعاعية الاخرى.
من جهته أكد ضابط الاتصال الوطني للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور نادر العوضي لـ(كونا) حرص الوكالة على تدريب العاملين في هذا المجال على أحدث استخدامات التقنيات النووية واستخدامات التصوير البوزيتروني المدمج مع الرنين المغناطيسي في تشخيص الأمراض.
وقال العوضي إن هذه التقنية تعتمد على استخدام المواد المشعة الطبية التي تستخدم لتشخيص وعلاج الأمراض فضلا عن اعتمادها على قدرة المواد المشعة على إصدار الإشعاع ما يمكن استخدامه لإنشاء صور للجسم أو لقتل الخلايا السرطان.
وذكر أن ورشة العمل تهدف إلى تبادل المعلومات حول استخدامات التصوير البوزيتروني المدمج مع الرنين المغناطيسي ورفع الوعي للجهات ذات العلاقة حول الإمكانات والمساهمة المتوقعة لهذه التقنية الحديثة وسبل الاستفادة وتعميمها على مراكز الطب النووي الكويت.
الوسوم