اقتصاد إيجار الغرفة يسجل 79 ديناراً لليلة الواحدة

ارتفاع نسبة إشغال الفنادق في الكويت

 ثلاثة نقاط ارتفاعا سجلتها نسبة اشغال الفنادق في الكويت في الربع الاول من 2011 لتستقر عند 61 في المائة مقارنة الفترة ذاتها في  2010، وذلك وفقا  لتقرير متخصص صدر حديثا عن شركة ” التعمير”  للاستثمار العقاري .


وارتفع معدل  ايجار الغرفة الواحدة خلال تلك الفترة بنسبة 4.3 في المائة مسجلاً 79 ديناراً كويتيا لليلة الواحدة في حين ارتفع معدل العائد على الغرفة بنسبة 9.7 في المائة ليستقر عند 48.5 دينارا لليلة الواحدة في تحسن ملحوظ عن نفس الفترة من العام الماضي.


الا انه ورغم هذا الارتفاع خلال الربع الاول فإن شهر مارس الماضي وحده شهد انخفاضا طفيفا بلغ نقطة واحدة لتصل نسبة اشغال الفنادق فيه الى 59 في المائة مقارنة مع 60 لنفس الشهر العام الماضي.


وانخفض معدل ايجار الغرفة الواحدة في شهر مارس ايضا بواقع 1.4 في المائة ليصل الى 75 دينارا فيما انخفض معدل العائد على الغرفة بنسبة 2.2 في المائة ليصل الى 45 دينارا وذلك بسبب “انتهاء موسم الاحتفالات الوطنية التي شهدتها الكويت في فبراير الماضي التي كان لها دور كبير في ارتفاع نسبة الاشغال خلال الربع الاول”.


وعن أداء الفنادق في الشرق الاوسط بشكل عام لاحظ التقرير انخفاضا قدره 7.8 في المائة لنسبة اشغال الفنادق خلال الربع الاول من العام الحالي مستمرا بالنتائج السلبية على ضوء الاحداث السياسية التي تشهدها بعض الدول العربية.


وبحسب التقرير وصلت نسبة الاشغال الى 56 في المائة فقط لفنادق الشرق الاوسط خلال الربع الاول في حين ارتفع معدل سعر الغرفة بنسبة 9 في المائة ليسجل 176 دولاراً لليلة الواحدة.


ورغم هذا الارتفاع  رأى التقرير ان العائد على الغرفة لم يشهد أي تحسن يذكر ،حيث استقر عند 100 دولار تقريبا لليلة الواحدة ما يدل على ان ارتفاع سعر الغرفة سببه عدم التضحية بالأسعار المتعارف عليها قبل حدوث الازمات السياسية وليس تحسن النشاط السياحي.


أما بالنسبة للحركة السياحية لمناطق الشرق الاوسط توقع التقرير أن تستقطب المنطقة اكثر من 36 مليون زائر خلال السنة الحالية مستندا بذلك الى ارقام منظمة السياحة العالمية التابعة  للأمم  المتحدة التي توقعت اارتفاع عدد الزائرين بشكل مستمر حتى يصل الى 69 مليون زائر بحلول عام 2020 دون النظر الى زوار كأس العالم لكرة القدم الذي سيقام في قطر في ذلك العام.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق